الطفل خالد الجعبري صرخ وقاوم حافي القدمين اعتقال والده..

الطفل خالد الجعبري صرخ وقاوم حافي القدمين اعتقال والده..

خالد فضل الجعبري 4 سنوات، من الخليل حاول مرارا تخليص والده فضل (36عاما) من أيدي جنود الاحتلال الإسرائيلي، ووقف شاهداً على اعتقال والده في منطقة البقعة، شرق الخليل، أمس، اثر اعتراضه على قيام قوات الاحتلال بعمليات تجريف استهدفت حقولاً مزروعة بالخضراوات في أراضيهم القريبة من مستوطنة "كريات اربع".

جد الطفل بدران جابر يروي حادثة الاعتداء والاعتقال فيقول إن مجموعة من جنود الاحتلال قامت بمصادرة شبكة الري في منطقة البقعة، وقامت بتخريب الأراضي الزراعية، فحاول الأهالي منعهم، فرد الجنود بقسوة السلاح، والهراوات ، واعتدوا عليه وعلى زوجته أمام ناظري الطفل خالد، الذي شاهد فيما بعد اعتداء الجنود على والده فضل وعمه الصغير وديع (16عاما) عندما هبا لنجدة جد وجدة الطفل.

ويتابع بدران" قلب الجنود كان اقسى من الحجر ، فصرخات الطفل خالد لم تردعهم عن مواصلة الاعتقال والاعتداء، بل بادر الجنود إلى دفعه وسحب يديه اللتين كانتا تمسكان بشدة بقميص والده".

وأكد بدران أن الطفل لم ينم منذ تلك الليلة ، وانه كلما رأى آلية عسكرية إسرائيلية يوقفها ويطالب الجنود بان "أعيدوا أبي".

وكانت عمليات التجريف بغرض تخريب 18 دونماً مزروعة بالبندورة والكوسا وأنواع أخرى من الخضراوات تعود للمواطن جابر بدأت عند التاسعة صباحاً يوم أمس، حيث شملت تدابير القمع التي نفذها جنود الاحتلال لمنع المواطنين من التصدي لعمليات التجريف؛ إطلاق القنابل الصوتية والمسيلة للدموع، واعتقال مواطنين آخرين.
....