الزعارير: فتح تساند عباس والمفاوضات وسيلة لتجسيد حقوقنا..

الزعارير: فتح تساند عباس والمفاوضات وسيلة لتجسيد حقوقنا..

قال عضو المجلس الثوري والناطق الرسمي باسم حركة "فتح" فهمي الزعارير إن "حركة فتح تجمع على مساندة الرئيس الفلسطيني محمود عباس وإعانته في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي".

وذكرت وكالة "وفا" أن الزعارير أكد في تصريح صحفي أصدره اليوم الثلاثاء أن "فتح" "تقف خلف رئيسها لتعزيز موقفه التفاوضي".

وقال الزعارير: "لقد استنفذنا زمن النقاش وطرح المواقف المختلفة، ولن نسمح بمحاولات إرباك الموقف الفلسطيني وأعددنا رسالة بهذا الصدد".

وأضاف أن المفاوضات المباشرة نوقشت لفترات طويلة ومن كافة أوجهها "برغم الضغوط والابتزازات المختلفة التي تعرضت لها السلطة الوطنية ورئيسها إلا أن "فتح" ومجلسها الثوري "تجدد التأكيد أن حقوق الشعب الفلسطيني ليست في أي مزاد ولن نقبل بالانتقاص منها مهما طال الزمن".

وتابع: "التلويح بقطع المساعدات والمنح (..) لا صدى لها في مؤسسات الحركة إذ أن المساعدات تأتي في إطار دعم عملية السلام وليس ثمنا لمواقف سياسية أو مقابل حقوقنا الوطنية". وقال: "فتح التي تقاطر منها شلال من الدماء لن تعرض التضحيات في بورصة المساعدات الإنسانية بدل الحقوق الوطنية".

وأكد الزعارير أن الموقف الفلسطيني الذي يقوده الرئيس عباس "يستند لحق فلسطيني دامغ وفق قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي مشفوعا بالتضحيات الفلسطينية الكبيرة والعظيمة المتواصلة منذ عقود طويلة وبمساندة أحرار وشعوب العالم".