قطاع غزة: شهيدان و3 إصابات في قصف استهدف جنوب القطاع..

قطاع غزة: شهيدان و3 إصابات في قصف استهدف جنوب القطاع..

ارتفع عدد شهداء الغارات الإسرائيلية الثلاث على جنوب قطاع غزة، الليلة الماضية، إلى شهيدين، في حين أصيب ثلاثة آخرون.

وأدى إنهيار نفق إلى استشهاد عاملين كانا بداخله، وآخرون.

وجاء أن المسعفين الفلسطينيين انتشلوا جثة فلسطيني وجريح من تحت أنقاض نفق استهدفته طائرات الاحتلال الحربية بصاروخ في منطقة الحدود مع مصر في رفح جنوب قطاع غزة، حيث أصيب فلسطينيان ايضا.

وأكد مسعفون أنه "تم انتشال جثة الشاب خالد عبد الكريم الخطيب، في الثلاثينيات من عمره، من تحت الأنقاض الى جانب مصاب آخر في حالة خطرة" كانا يعملان داخل النفق عندما تعرض للقصف الجوي الاسرائيلي مساء السبت.

كما نقل عن شهود عيان أنه تم انتشال جثة شاب من داخل أحد الأنفاق التي تعرضت للقصف، وهو من سكان مخيم البريج.

وكان قد أعلن في نبأ سابق عن وقوع جريحين فلسطينيين وفقدان ثلاثة عمال آخرين نتيجة الغارة الجوية.

وكان طيران الاحتلال قد شن ثلاث غارات جوية متتالية، اثنتان منها استهدفتا منطقة الشريط الحدودي التي تنتشر فيها مئات الانفاق في رفج جنوب القطاع. فيما الغارة الثالثة استهدفت منطقة خالية، كانت تعرضت لعدة غارات جوية سابقة بسبب وجود موقع لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، في بلدة خزاعة شرق خان يونس في جنوب القطاع من دون تسجيل إصابات، بحسب مصدر أمني وشهود عيان في رفح.

ومن جهتها قالت مصادر إسرائيلية إن جيش الاحتلال قصف منطقتي خان يونس ورفح جنوب قطاع غزة. ونقلت عن فلسطينيين قولهم إن فلسطينيا قتل وأصيب ثان بجروح خطيرة فيما لم يتم العثور على ثالث في انهيار أحد الأنفاق جراء القصف.

وبحسب جيش الاحتلال فإن طائرة تابعة لسلاح الجو قصفت نفقا جنوب قطا غزة، بادعاء أنه يستخدم للدخول إلى "إسرائيل" لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية.