تقع في الأراضي الفلسطينية: اردان يوصي بوقف بناء مدينة الروابي "لأسباب بيئية"

تقع في الأراضي الفلسطينية: اردان يوصي بوقف بناء مدينة الروابي "لأسباب بيئية"

 

اوصى وزير البيئة الاسرائيلي جلعاد اردان الاربعاء بوقف بناء مدينة روابي الفلسطينية الجديدة في الضفة الغربية المحتلة لاسباب بيئية.

واكد اردان الذي ينتمي الى حزب الليكود الحاكم في حديث اذاعي انه يعارض بناء هذه المدينة القريبة من رام الله لدواع بيئية، مؤكدا انه لا يجوز "الخلط بين موضوع البيئة والموضوع السياسي".

واعتبر ان "الفلسطينين ما زالوا لا يعرفون الكيفية التي سيتم بها التخلص من مياه المجارير والقمامة".

ولا يتمتع وزير البيئة بصلاحيات لوقف البناء في المدينة، ولكنه اوصى وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك ورئيس الادارة المدنية الذي يعمل تحت امرة باراك في الضفة الغربية بوقف اعمال البناء.

وقال اردان "انا لا احب اقامة هذه المدينة، وكان من الخطا ان نسمح لهم بانشائها، ففيما يقومون ببناء الالاف الوحدات السكنية فان كل حجر يتم نقله او تحريكه في الجانب الاسرائيلي يخلق فضيحة".

وتوعد بانه سيغلق الطرق المؤدية الى مدينة روابي "اذا لم تلتزم بالمعايير البيئية".

وتقع مدينة روابي الجديدة ضمن السيطرة الفلسطينية في منطقة جبلية على مساحة 6300 دونم، تحيط بها ثلاث قرى فلسطينية ومستوطنة اسرائيلية شمال مدينة رام الله في الضفة الغربية. ويفترض ان تتسع لنحو 40 الف نسمة.

وتبلغ الكلفة الاجمالية لتنفيذ مشروع المدينة اكثر من 700 مليون دولار، بتمويل من شركة الديار القطرية، وتنفيذ شركة بيتي العقارية الفلسطينية.

ويحتاج استكمال بناء مدينة روابي الى موافقة اسرائيلية لفتح الطريق الرئيسية التي تصل بينها وبين مدينة رام الله، اضافة الى موافقة على انشاء بنى تحتية موصولة بها.