أحمد قريع: السلطة الفلسطينية ليست خاضعة لامتحانات الادارة الامريكية ولسنا حقل تجارب لأحد

أحمد قريع: السلطة الفلسطينية ليست خاضعة لامتحانات الادارة الامريكية ولسنا حقل تجارب لأحد

أكد احمد قريع رئيس المجلس التشريعى الفلسطينى ان السلطة الفلسطينية ليست خاضعة لامتحانات الادارة الامريكية وحتى رئيس الوزراء نفسه ليس خاضعا لامتحانات الادارة الامريكية، وقال أن ما يهمنا هو شعبنا الفلسطيني وامتحان رئيس الوزراء أمامه ونجاحه فى مهامه أمام شعبه.

وكان الناطق باسم الخارجية الامريكية قد عقب أمس على استحداث منصب رئيس الوزراء فى السلطة الفلسطينية بالقول ان الادارة الامريكية ستختبر رئيس الوزراء الفلسطينى الجديد ومدى تطبيقه لمهامه فى مجال الامن والقضاء على الارهاب.

واضاف قريع اننا لسنا حقل تجارب لاى أحد كي يختبرنا فنحن لا يهمنا الادارة الامريكية واختباراتها بقدر ما يهمنا شعبه وتقديره للأعمال التى سيقوم بها رئيس الوزراء الجديد.

واضاف قريع ان الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات سيتسلم اليوم مسودة التعديلات التى اقرت على النظام الاساسى وسيحيلها الى ابراهيم الدغمة رئيس دائرة الفتوى والتشريع فى وزارة العدل الفلسطينية من أجل دراستها وابداء الرأى القانونى فيها. وبعد دراستها من قبل دائرة الفتوى والتشريع والتأكد من تطابقها مع القانون الاساسى سيتم اعادتها للرئيس عرفات بعد فترة لا تزيد عن يوم، يكلف بعدها الرئيس عرفات محمود عباس (أبو مازن) بتشكيل حكومته من أجل عرضها على المجلس التشريعى لنيل الثقة. وأشار الى الرئيس عرفات سيكلف أبو مازن بتشكيل حكومته فى خلال 48 الساعة المقبلة.

واضاف قريع ان رئيس الوزراء له الحق فى استدعاء المجلس التشريعى فى حال انتهى من تشكيل حكومته من اجل عرضها عليه لمنحه الثقة.