أسرى سجن نفحة الصحراوي الماضي أضربوا أمس عن الطعام احتجاجا على سياسة العزل

أسرى سجن نفحة الصحراوي الماضي أضربوا أمس عن  الطعام احتجاجا على سياسة العزل

قام محامو مؤسسة مانديلا بزيارة عددا من الأسرى والأسيرات في كل من سجون تلموند وشطة ونفحة والجلمة .

ففي سجن نفحة الصحراوي تمكنت المحامية بثينة دقماق من زيارة كل من الأسرى: عماد الشريف، ظافر الريماوي، عيسى دخل الله، عبد الرحمن مقداد، أسامة حماد، سامر أبو كويك، عامر القواسمي، والذين أفادوا لها أن إدارة السجن قامت قبل يومين بسحب المغسلة وإدخال العاملين فيها من الأسرى إلى غرفهم وعددهم 12 أسيرا علما أن المغسلة تخدم 750 أسيرا في سجن نفحة، وأن الإدارة تقوم بخصم رسوم على التحويلات المالية التي يتم صرفها من خلال حسابات الأسرى، وأنها تقصر في تقديم الخدمات الصحية والعلاجية للأسرى المرضى رغم وجود حالات مرضية كثيرة، كما أن الإدارة تقوم بفرض عقوبات وغرامات مالية على الأسرى لأتفه الأسباب.
وحول سياسة العزل أفاد الأسرى الذين تمت زيارتهم أن الأسرى في السجن المذكور خاضوا يوم الثلاثاء الماضي إضرابا عن الطعام احتجاجا على سياسة العزل وتضامنا مع الأسرى المعزولين، وقد أفاد الأسير ظافر الريماوي والذي يعاني من نزيف حاد تسبب قي فقدانه لوزنه بشكل ملحوظ ، أفاد أنه كمريض ما زال ينتظر أن يتم تحديد موعدا له لأجراء فحوصات بالمستشفى منذ 7 شهور ، كما أفاد أن إدارة السجن تقوم باستفزاز الأسرى من خلال حملة التفتيشات التي تجريها وليس بغرض التفتيش بقدر ما تهدف إلى التخريب والعبث بأغراض الأسرى وحاجياتهم .

وفيما يتعلق بالوضع الفلسطيني قال الريماوي أن الأسرى يترقبون بأمل التطورات الفلسطينية الداخلية وتشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية ووأد الخلافات بشكل نهائي.
أما في سجن شطه فقد تمكنت دقماق من زيارة كل من الأسرى: برهان صبيح، أحمد عوض كميل، سعيد بدارنه، أمير أبو رداحه، يحيى السنوار، والذين أكدوا أن مخصصات الأسرى ومستحقات الكانتين لا تصلهم بالكامل، وأن الأسرى بحاجة ماسة للكتب، فيما طالب الأسيران صبيح وأبو عوض حركة فتح السعي الجاد لعقد المؤتمر الحركي السادس وعدم اللجوء لسياسة التعيين.

وفي تلموند للنساء كانت المحامية دقماق قد زارت كل من الأسيرات:عطاف عليان، فاتن دراغمة، مها العارضة، منال غانم.

ومن ناحية أخرى قام المحامي مؤيد كبها بأجراء زيارة لسجن الجلمة قابل خلالها: أكرم أحمد فايز برهم، سعاد نايف نزال ، نسرين أبو زينة ، عرين شعيبات.