ألإحتلال يقلّص تزويد الوقود إلى غزة

ألإحتلال يقلّص تزويد الوقود إلى غزة

اكد المهندس كنعان عبيد نائب رئيس سلطة الطاقة في الحكومة المقالة أن الاحتلال الإسرائيلي قلص كميات الوقود المخصصة لشركة توليد كهرباء قطاع غزة، مما أدى إلى كثرة انقطاع التيار الكهربائي في مناطق مختلفة بقطاع غزة مؤخراً.
وقال عبيد في تصريح له اليوم "إن الاحتلال بات يورد لقطاع غزة ما يقارب 250 ألف لتر من الوقود الخاص بشركة توليد الكهرباء يومياً، في حين أن المحطة تستطيع استيعاب 450 ألف لتر يومياً من الوقود".
وكانت شركة توزيع الكهرباء بمدينة غزة أعلنت أنها ستقطع التيار الكهربائي عن جميع مناطق القطاع بعد إقدام قوات الاحتلال على تقليص كمية الوقود اللازمة لتشغيل مولدات الكهرباء إلي النصف موضحة انها ستضع جدولا زمنياً لتوزيع الكهرباء لجميع مناطق القطاع بمعدل 8 ساعات في المنطقة الواحدة.
وأشار عبيد إلى أن الاحتلال يقوم بتقليص تدريجي للوقود، فقد قام منذ شهر تقريباً بتقليص كميات الوقود الواردة لغزة بعد أن كان يرسل يومياً للقطاع 360 ألف لتر، موضحاً أن تلك التقليصات تأتي ضمن سياسة الحصار التي يفرضها الاحتلال على قطاع غزة.
وقال عبيد " قامت سلطة الطاقة بتركيب محول تم استجلابه من مصر لتزيد سعة تخزين الوقود الخاص لتوليد الكهرباء إلى 450 ألف لتر أي ما ينتج حوالي 75 ميغاوات من أصل 240 ميغاوات التي يحتاجها القطاع"، منوهاً إلى أن الـ 250 ألف لتر التي ترسلهم دولة الاحتلال حالياً لا تكفي سوى لتوليد 45 ميغاوات".
وأكد " أن الـ 45 ميغاوات التي تنتجها الـ 250 ألف لتر الذي يوردها الاحتلال للقطاع يومياً من الوقود تكاد لا تكفي شيئاً الأمر الذي يدفع باتجاه تقنين استخدام الكهرباء وقطع التيار الكهربي عن مناطق وإيصاله لمناطق أخرى ومن ثم تبديل ذلك".
وأضاف " أن احتياجات غزة من الكهرباء والبالغة 240 ميغاوات لا يتم توفيرها بالكامل، حيث يتم توريد 120 ميغاوات منها من دولة الاحتلال، و45 ميغا من محطة غزة، و17 ميغا من مصر ليصل ما يتم توريده إلى 182 ميغاوات فقط.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية