أهالي جنين يحيون الذكرى الخامسة لاجتياح مخيم جنين

أهالي جنين يحيون الذكرى الخامسة لاجتياح مخيم جنين

أحيى أهالي مخيم جنين ومحافظة جنين عامة الذكرى الخامسة لاجتياح مخيم جنين في نيسان 2002 عندما أقدمت قوات الاحتلال على إعادة احتلال المدن الفلسطينية فيما بات يعرف باسم عملية السور الواقي.

وقد بدأت إحياء هذه الذكرى بمسيرة كبيرة انطلقت من أمام الدوار الرئيس في مدينة جنين باتجاه مقر الاحتفال والمهرجان المقر في موقع الملحمة البطولية التي سطرها أهالي المخيم والمحافظة في مخيم جنين وقد تقدم المسيرة التي دعت لها القوى الوطنية والإسلامية في محافظة جنين والشخصيات الوطنية والاعتبارية شبان المقاومة الفلسطينية من الأذرع العسكرية لفصائل العمل الوطني الفلسطيني حيث رفعت الأعلام الفلسطينية ورايات فصائل العمل الوطني والإسلامي في المحافظة بمشاركة الآلاف من المواطنين الفلسطينيين من أبناء المخيم والمدينة والقرى والبلدات المجاورة في المحافظة والذين قدموا للمشاركة في احتفالات إحياء هذه الذكرى.

وبعد وصول المسيرة موقع المهرجان بدأت إلقاء العديد من الكلمات بهذه المناسبة من عدد من المتحدثين والذين حيوا صمود أهالي المخيم والمحافظة ضد الهجمة الاحتلالية الشرسة ضدهم ودعوا إلى الوحدة الوطنية والتلاحم الوطني الواحد ضد الهجمة الاحتلالية بحق شعبنا الفلسطيني.

وبهذه المناسبة دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين للوفاء للدماء الزكية التي سطرت بطولات مميزة في تاريخ شعبنا كما دعت لاستنهاض الدور الجماهيري والوطني لتعزيز صمود شعبنا ولتحقيق المزيد من الخطوات الجادة في تكريس الوحدة الوطنية والشراكة السياسية وكذلك لتنفيذ وثيقة الوفاق الوطني. وقد جاءت دعوة الجبهة الديمقراطية في بيان وزع أثناء المسيرة.

وكانت محطات الإذاعة والتلفزة المحلية في جنين قد عملت على برامج من اجل إحياء هذه الذكرى حيث نقلت برامج خاصة بالمناسبة نقلا عن تلفزيون فلسطين والذي خصص أكثر من ثلاث ساعات للحديث عن هذه المجزرة حيث أجرى العديد من اللقاءات مع عدد من الشخصيات إضافة إلى محافظ جنين قدورة موسى ومدير مخيم جنين عبد الرزاق أبو الهيجا إضافة إلى استضافة عددا من الشخصيات ومن بينها عوائل عاشت الذكرى.

....

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص