إصابة 4 طلاب وحملات اعتقال ودهم في عدد من بلدات الضفة الغربية..

إصابة 4 طلاب وحملات اعتقال ودهم في عدد من بلدات الضفة الغربية..

أصيب صباح اليوم، الثلاثاء، 4 طلاب برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي، كما اعتقل 11 فلسطينيا خلال عملية التوغل في مخيم الفارعة، جنوب شرق جنين، في وقت شنت فيه قوات إسرائيلية معززة حملات دهم في قرى سيريس وقباطية وكفردان وبرقين.

وأفاد شهود عيان أن اكثر من 30 آلية عسكرية توغلت فجر اليوم في مخيم الفارعة، وحاصرت المنازل وشنت حملات دهم وتفتيش واسعة النطاق، اقتحمت خلالها عشرات المنازل ولا زالت تحتجز أصحابها بالمطر والبرد الشديد، بينما تقوم بمداهمة وتفتيش المنازل.

وقد حاصرت قوات الاحتلال منزل سامي جميل الغول من قادة سرايا القدس، واحتجزت عائلته وهددت بتصفيته وقامت بتفتيش منزلها بشكل دقيق.

وقال الشهود إن قوات الاحتلال اعتقلت عشرة فلسطينيين من ناشطي فتح وحماس ومطلوبا من كتائب شهداء الأقصى. وكانت قوات الاحتلال قد حاصرت المخيم وأغلقت مداخله ومنعت المواطنين من التنقل، ومنعت الطلبة من الوصول إلى مدارسهم.

ورغم الانتشار المكثف لقوات الاحتلال، فقد اندلعت مواجهات عنيفة في عدة محاور حيث أطلق الجنود الأعيرة النارية والمطاطية، مما أدى إلى إصابة أربعة طلاب، كما ألقيت عبوة ناسفة على جرافة إسرائيلية.

وشنت قوات الاحتلال فجر اليوم حملات دهم وتفتيش في منازل الفلسطينين في مدينة طوباس وقرى كفردان وسيريس وبرقين وقباطية.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدات المذكورة، وداهمت المنازل بدعوى البحث عن مطلوبين، وإضافة لذلك قامت قوات الاحتلال بعمليات إنزال في جبال طوباس.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية