اجتماع لكل الحركات الفلسطينية مع عباس وهنية لبحث ما تم الاتفاق عليه بشأن "وثيقة الأسرى"

اجتماع لكل الحركات الفلسطينية مع عباس وهنية لبحث ما تم الاتفاق عليه بشأن "وثيقة الأسرى"

أعلن وزير الداخلية الفلسطيني سعيد صيام أمس الأحد ان اجتماعا سيعقد اليوم الاثنين الاول بين حركات فتح وحماس والجبهة الشعبية والديمقراطية وحركة الجهاد الإسلامي ولجنة المتابعة مع الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء إسماعيل هنية لوضعهم في صورة ما تم الاتفاق عليه على قاعدة وثيقة الاسرى.

وبين صيام فى مؤتمر صحفي عقب الاجتماع الثاني الذى ضم رئيس الوزراء هنية مع ابو مازن: " انه لم تتم مناقشة موضوع الاستفتاء خلال الاجتماع لان موقف الحكومة منه بات معروفا وأن الحديث الآن هو عن استمرار الحوار والساحة الفلسطينية تتسع للحوار من اجل الوصول الى توافق وطني والوصول الى توافق وطني بين الجميع هو امر وارد".

واضاف صيام " نحن قلنا موقفنا بوضوح من الاستفتاء لكن الحوار لا يتناقض مع اي شيء على الساحة الفلسطينية للوصول الى اتفاق فى اقصر وقت ممكن".

من جهته وصف تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي حضر الاجتماع الاجواء التي سادت الاجتماع بالطيبة موضحًا انه فى حال تم التوصل الى اتفاق بين جميع الفصائل حول وثيقة الأسرى فانه لن يكون هناك من داع إجراء استفتاء حولها.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018