استشهاد ثلاثة فلسطينيين بنيران قوات الاحتلال في قطاع غزة

استشهاد ثلاثة فلسطينيين بنيران قوات الاحتلال في قطاع غزة

استشهد صباح اليوم الاثنين ثلاثة شبان فلسطينيين في رفح وخان يونس، فيما اصيب ثلاثة آخرين بجراح، جراء تعرضهم الى نيران قوات الاحتلال التي هدمت سبعة منازل اثنان منها بشكل كلي خلال توغل لدبابات الاحتلال في حي السلام بمدينة رفح جنوب قطاع غزة .

ونقلت مراسلتنا في غزة ألفت حداد عن شهود عيان في المدينة ان نحو ثلاثين دبابة إسرائيلية برفقة عدد من الجرافات توغلت فجر اليوم في الحي المذكور تحت وابل من إطلاق نيران الرشاشات وقذائف المدفعية وبتغطية من عدة مروحيات حربية، حيث قامت جرافات الاحتلال بتدمير منزلين بشكل كلي، فيما جرفت أجزاء من خمسة منازل أخرى بعد ان اجبرت سكانها على الخروج منها.

وحسب الشهود فقد أقدمت جرافات الاحتلال على تدمير وتجريف نحو عشرين دونما في حي السلام والتي كانت مزروعة بأشجار الزيتون والخضراوات.

وقال الشهود ان جرافات ودبابات الاحتلال تعمدت احداث دمار وخراب في البنية التحتية داخل الحي حيث أقدمت على تجريف عدة شوارع رئيسية وفرعية، كما دمرت عددا كبيرا من أعمدة الكهرباء والهاتف وخطوط المياه، وخطوط الصرف الصحي.

وقال هؤلاء ان دبابات الاحتلال أطلقت النار على محول الكهرباء الذي يغذي الحي، مما أدى الى إتلافه، حيث انقطع التيار الكهربائي عن أحياء كثيرة في مدينة رفح، والتي غرقت في الظلام.

من جهته قال الدكتور على موسى مدير مستشفى الشهيد أبو يوسف النجار في مدينة رفح ان جنود الاحتلال منعوا سيارات الإسعاف الفلسطينية من إنقاذ الجرحى الذين أصيبوا برصاص الاحتلال خلال عملية التوغل، مشيرا "الى ان عمليات إطلاق النار المكثف منعت تلك السيارات من دخول الحي لإنقاذ الجرحى والمصابين"،
واضاف "ان الشهيدين محمد أبو عرمانة ( 18 عاما ) وسليم العرجا ( 20 عاما )، تركا ينزفان لمدة طويلة دون ان تتمكن سيارات الإسعاف من إنقاذهما، حيث تم نقل جثتيهما صباح اليوم للمستشفى، بعد انسحاب جيش الاحتلال من الحي .

واوضح ان جثة أبو عرمانة كانت مشوهة تماما، اثر أصابته بقذيفة دبابة، حولت أجزاء من جسمه الى أشلاء، مضيفا "ان إصابة احد الجرحى الثلاثة كانت بالغة".

و أعلن في مدينة خان يونس صباح اليوم ان شابا فلسطينيا استشهد برصاص الاحتلال الإسرائيلي، بينما كان يعمل في ارضه الزراعية بالقرب من مستوطنة "جاني تال" شمال غرب المدينة.

وقالت مصادر طبية فلسطينية في المدينة ان الشاب حسن الاسطل ( 18 عاما ) استشهد بعد ان أطلق عليه جنود الاحتلال في المستوطنة المذكورة الرصاص، حيث أصيب بعدد منها في صدره مما أدى الى استشهاده على الفور.

فى تلك الاثناء اعاد جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم فرض الإغلاق التام والحصار على جميع مناطق قطاع غزة ، يوما واحد بعد إعلانها عن رفعه، والذي ترافق مع زيارة وزير الخارجية الأمريكي كولين باول.

وبرر جيش الاحتلال خطوته هذه بادعاء تلقى معلومات حول نية جهات فلسطينية القيام بعمليات عسكرية داخل إسرائيل من قطاع غزة .

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية ان جيش الاحتلال في حاجز ايرز شمال قطاع غزة ، منع صباح اليوم آلاف العمال الفلسطينيين من التوجه لاعمالهم داخل إسرائيل.

كما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي باقتحام مدينة قلقيلية وفرضت عليها حظر التجول، وفي طولكرم استشهد شابا فلسطينيا متأثرا بجراح أصيب بها سابقا.