استشهاد ستة فلسطينيين في رفح ونابلس وقلقيلية في اجتياحات ليلية

استشهاد ستة فلسطينيين في رفح ونابلس وقلقيلية في اجتياحات ليلية

استشهد في قطاع غزة والضفة الغربية، الليلة الماضية، ستة فلسطينيين، اربعة منهم استشهدوا خلال عملية الاجتياح الواسعة التي نفذتها قوات الاحتلال في مدينة رفح، والتي اسفرت عن اصابة عشرة مدنيين آخرين، جراح ثلاثة منهم بالغة الخطورة.

وحسب مصادر طبية فلسطينية فى مستشفى ابو يوسف النجار والمستشفى الاوربى فإن الشهداء هم : وسام الشاعر / محمود سعدة/ إبراهيم ابو شلوف / وليد اللداوى .

وأضافت المصادر الطبية ان المواطنين الأربعة استشهدوا حينما قصفت طائرات الاحتلال حيا سكينا بصاروخ من طائرات الأباتشى الإسرائيلية .

واستشهد فلسطيني خامس في مدينة نابلس، في عملية اغتيال استهدفت احد نشطاء حركة حماس. والشهيد هو عادل ريان. اما الفلسطيني السادس، فهو الفتى جهاد عزيز نزال (14 عاما)، الذي استشهد في مدينة قلقيلية بنيران قوة اسرائيلية.

ونسفت سلطات الاحتلال الاسرائيلي ثلاثة منازل فلسطينية، منزلان يعودان لعائلة الشافعي في رفح، زعمت انهما استخدما لتهريب الاسلحة عبر انفاق تقوم تحتها، وواحد في طولكرم يعود لعائلة الفدائي الفلسطيني محمود مرمرش منفذ عملية نتانيا، قبل عامين، والتي اسفرت عن مقتل خمسة اسرائيليين واصابة 47. واصيب في رفح ونابلس ستة جنود اسرائيليين، اربعة اصيبوا في رفح جراء انفجار لغم ارضي تحت دبابتهم، فيما اصيب جنديان خلال عملية نابلس.

ويشار الى ان نسف المنازل الفلسطينية في رفح يتنافى معى مزاعم قوات الاحتلال بأنها توقفت عن هدم المنازل في قطاع غزة.

وافادت مراسلتنا الفت حداد، الليلة الماضية، ان قوات الاحتلال اجتاحت مدينة رفح تحت غطاء كثيف من نيران مروحيات الأباتشي التي اطلقت صواريخها على حي البرازيل بمدينة رفح جنوبي قطاع غزة. وقالت مصادر طبية ان جراح ثلاثة من المصابين كانت بالغة الخطورة .

واكد شهود عيان ان حوالى 25 آلية عسكرية اسرائيلية توغلت فى مدينة رفح وان الدبابات الاسرائيلية اطلقت 6 قذائف مدفعية على منازل المواطنين اثناء توغلها فى مخيم المدينة.

وفي مخيم نور شمس، قرب طولكرم، واصلت قوات الاحتلال حتى صباح اليوم، احتجاز اكثر من 1500 فلسطيني كانت اجبرتهم على مغادرة منازلهم في مخيم طولكرم، فجر امس الاربعاء، خلال عملية عسكرية مترامية الاطراف في المخيم.

وكانت قوات الاحتلال قد اجبرت كل المواطنين الرجال من سن 14 عاما وحتى 40 عاما على التجمع في مدرسة المخيم، وبعد تحقيق تواصل عدة ساعات، اقتادتهم جميعا الى منطقة مخيم نور شمس، واحتجزتهم هناك، مهددة اياهم بالقتل ان تجرأوا على العودة الى بيوتهم. وحسب ما قالته مصادر اسرائيلية صباح اليوم، يتوقع قيام قوات الاحتلال باطلاق سراح سكان المخيم، اليوم.