استشهاد شاب فلسطيني في الخليل وفتى في نابلس بنيران الإحتلال..

استشهاد شاب فلسطيني في الخليل وفتى في نابلس بنيران الإحتلال..

استشهد شاب فلسطيني، فجر اليوم، في مدينة الخليل، برصاص قوات الاحتلال أثناء توجهه لتأدية صلاة الفجر في الحرم الابراهمي الشريف في البلدة القديمة، واستشهد مساء أمس فتى فلسطيني (16 عاما في مدينة نابلس) برصاص جنود الاحتلال، واعتقال 29 فلسطينيا في مناطق مختلفة في الضفة الغربية خلال الليلة الماضية.

استشهد فجر اليوم شاب فلسطيني في مدينة الخليل برصاص جنود الاحتلال وأفادت مصادر طبية في فلسطينية أن المواطن بشار حميدان الجعبري (22عاما)استشهد بعد أن أطلق عليه جنود الاحتلال الرصاص بشكل مباشر وأصابوه بعدة رصاصات في الصدر والرأس، مضيفة أنهم استلموا الشاب جثة هامدة من قوات الاحتلال .

في حين قالت مصادر إسرائيلية أن قوة من الجيش أطلقت النار فجر اليوم على فلسطيني ألقى زجاجة حارقة على موقع مجاور للحرم الإبراهيمي الشريف.

وقد استشهد مساء أمس فتى فلسطيني بنيران جنود الإحتلال جنوب مدينة نابلس في الضفة الغربية.وقالت مصادر فلسطينية أن الفتى شادي عصام نايف (16 عاما) قد استشهد بعد أن أصيب بعيار ناري قاتل بالرأس أطلقه عليه جنود الاحتلال في بيتا جنوب نابلس، فيما أصيب ثلاثة آخرون بجراح وصفت بالمتوسطة.

وكانت عدة آليات عسكرية اقتحمت بلدة بيتا جنوب نابلس، واندلعت مواجهات مع الشبان أطلق خلالها الجنود الرصاص عليهم ما أدى إلى استشهاد الفتى شادي اثر إصابته برصاصة قاتلة في القلب.

كما أصيب كل من طارق عبد الله (16 عاما) وسلامة جميل (14 عاما) برصاصات في اليد، فيما لم تعرف هوية الثالث ونقلوا جميعا الى مستشفى عقربة في البلدة لتلقي العلاج.

ومن جهتها قالت مصادر إسرائيلية نقلاً عن جيش الاحتلال أن الجنود قد ألقيت باتجاههم عبوة ناسفة وست زجاجات حارقة في قرية بيتا، وعندها قام الجنود بإطلاق النار، فأصيب أحدهم بقدمه..

وقالت مصادر إسرائيلية أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال ليلة أمس 29 "مطلوبا" في الضفة الغربية. معظمهم في عسيرا الشمالية، شمال نابلس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018