استشهاد فلسطينيين، أحدهما طفل، بنيران قوات الاحتلال

استشهاد فلسطينيين، أحدهما طفل، بنيران  قوات الاحتلال

وقالت قوات الاحتلال انها اعتقلت بالقرب من حاجز مدينة الطيبة، القريبة من مدينة طولكرم، اليوم، شابة فلسطينية، تزعم قوات الاحتلال انها حاولت طعن احد الجنود المرابطين على الحاجز.

وأضافت قوات الاحتلال ان المعتقلة هي راوية الشيخ (19 عاما)، من سكان طولكرمافاد مصدر طبي في مستشفى الطوارئ في مدينة سلفيت ان الطفل سامر نذار فتحي عرار (11 عاما) استشهد بنيران قوات الاحتلال في المواجهات التي وقعت بعد عصر اليوم في بلدة قراوة بني زيد.

وقال المصدر ان الطفل عرار وصل الى المستشفى في حالة خطيرة جداً جراء اصابته برصاصة في رأسه مالبث ان توفي على اثرها.

وقال شهود عيان ان جنود الاحتلال وصلوا بصورة مفاجئة الى البلدة وتقدموا باتجاه احدى المدرس فيها حيث كان بعض الاطفال والفتية يلهون في فنائها.

ورشق الاطفال والصبية جنود الاحتلال بالحجارة فرد الجنود باطلاق النار بشكل عشوائي في المنطقة واصابوا سامر بجراح خطيرة.

وفي قطاع غزة، استشهد فلسطيني بنيران قوات الاحتلال الاسرائيلية، فيما اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيا آخر، زعمت انهما حاولا التسلل الى اسرائيل عصر اليوم.

وكانت قوات الاحتلال قد طاردت الفلسطينيين وقتلت احدهما ثم حاصرت الثاني بالقرب من منطقة القرية التعاونية "ايرز" القريبة من حاجز ايرز الفاصل بين اسرائيل وقطاع غزة. وقامت قوات الاحتلال، طوال ساعات المطاردة، باغلاق المعبر ومنع العمال الفلسطينيين من العودة الى بيوتهم في القطاع. ولم يتمكن العمال من عبور الحاجز الا بعد القبض على المطارد ورفع حالة التأهب العسكرية.

وكانت مصادر في الجيش الاسرائيلي، قد زعمت ان الفلسطينيين تسللا الى الاراضي الاسرائيلية لتنفيذ عملية، فقامت قوة من الجيش بمطاردتهما، واثناء ذلك قتلت احدهما.