استشهاد فلسطينيين وإصابة ثالث في قصف صاروخي على سيارة مدنية في قطاع غزة..

استشهاد فلسطينيين وإصابة ثالث في قصف صاروخي على سيارة مدنية في قطاع غزة..

استشهد فلسطينيان وأصيب ثالث بجروح في قصف صاروخي لسيارة مدنية في قطاع غزة، مساء أمس الجمعة.

ذكرت مصادر أمنية وطبية فلسطينية أن طائرات الاحتلال قصفت مساء أمس سيارة مدنية فلسطينية من نوع "تويوتا" رمادية اللون، مما أسفر عن استشهاد فلسطيني وإصابة اثنين على الأقل، إصابة احدهم وصفت بالخطيرة جدا، واستشهد لاحقاً في المستشفى، فيما وصفت الأخرى بأنها أخطر من المتوسطة.

وقال شهود عيان أن طائرة استطلاع قصفت بثلاثة صواريخ على الأقل سيارة كانت تسير بالقرب من منطقة وادي غزة على بعد 200 متر مفترق "نيتسريم" سابقا، ما أدى إلى استشهاد فلسطيني وإصابة اثنين.

وكانت قد قالت مصادر طبية فلسطينية أنه كان من الصعوبة بمكان تشخيص هوية الشهيد والمصاب بإصابات خطيرة، نظراً لشدة الإصابات، إلأ أنه علم أن احدهما هو عماد ياسين (27 عاماً)، أحد أبرز قادة سرايا القدس، الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أما المرافق له فهو حبيب عاشور (28 عاماً).

وفي نبأ لاحق جاء أن المصاب بجروح خطيرة قد استشهد في المستشفى.

ومن جهتها أكدت مصادر في قوات الإحتلال إطلاق صاروخ على سيارة فلسطينية بزعم أن ركابها كان لهم دور في إطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل.

كما زعمت تقارير إسرائيلية أخرى أن الخلية كانت في طريقها لتنفيذ عملية إطلاق صواريخ.

وقد أكدت المصادر أن عملية الإغتيال قد نفذت قرابة الساعة العاشرة من مساء أمس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018