اسرائيل ترفض اصدار بطاقات صحفية جديدة او تجديد القديم منها للصحفيين الفلسطينيين

اسرائيل ترفض اصدار بطاقات صحفية جديدة او تجديد القديم منها للصحفيين الفلسطينيين

استنكرت وزارة الاعلام الفلسطينية سياسة التمييز العنصري التي يمارسها مكتب الصحافة الحكومي الاسرائيلي تجاه الصحفيين الفلسطينيين عبر رفض المكتب اصدار بطاقات صحفية جديدة او تجديد القديم منها مما يعمد الى عدم تمكين الصحفيين الفلسطينيين من اداء مهامهم الصحفية في الوقت الذي لم تتوقف فيه وزارة الاعلام الفلسطينية عن منح الصحفيين الاسرائيليين بطاقات الصحفية اسوه بالفلسطينيين والاجانب.

ونقلت مراسلتنا في رام الله/ هديل الحصري عن مدير الاعلام والخدمات الصحفية، خالد الخطيب في بيان صادر عن الوزارة الفلسطينيين العاملين في وسائل الاعلام المحلية والاجنبية رفض الاجراءات الاسرائيلية الجديدة الهادفة الى حصول الصحفي الفلسطيني على تصاريح خاصة للتنقل بين المدن والقرى الفلسطينية من قبل مكتب منسق عمليات جيش الاحتلال الاسرائيلي في الاراضي المحتلة وهو مكتب ظل لما يسمى بالادارة المدنية .

واعتبر الخطيب ان هذا الاجراء الاسرائيلي الجديد والذي يأتي بالتواطؤ مع مكتب الصحافة الحكومي الاسرائيلي يهدف الى تكريس سلطة الاحتلال بديلا للسلطة الوطنية الفلسطينية كما يهدف الى منع الصحفيين الفلسطينيين من اداء واجبهم المهني وحرمانهم من نقل حقيقة ما يجري على الارض الفلسطينية من عدوتن يومي على الارض والشعب الفلسطيني ويمس بحرية الصحافة والحق في نقل المعلومات الذي تكفله كل المواثيق والاعراف الدولية .

وطالب الخطيب وزارات الاعلام العربية واتحاد الصحفيين العرب ومنظمة صحفيين بلا حدود وكل منظمات حقوق الانسان بفضح وتعرية هذا الاجراء الاسرائيلي الجديد والتدخل الفوري لوقفه وتمكين الصحفيين الفلسطينيين والاجانب من العمل بحرية بعيدا عن سياسة تكميم الافواه والعقاب الجسدي والمعنوي لهم .