اعتقال فلسطينيين بشبهة علاقتهما بمقتل الأطفال الأشقاء الثلاثة في القطاع..

اعتقال فلسطينيين بشبهة علاقتهما بمقتل الأطفال الأشقاء الثلاثة في القطاع..

شارك عشرات من منتسبي الأجهزة الأمنية الفلسطينية، الثلاثاء، في تظاهرة في مدينة غزة احتجاجا على تردي الأوضاع الأمنية في قطاع غزة، والتي كان آخرها مقتل ثلاثة آطفال أشقاء.

وجاب منتسبو الأجهزة شوارع المدينة فى عرض عسكري صاحبه إطلاق بعض العيارات النارية في الهواء، ومن ثم توجهوا إلى بيت العزاء في شارع الكنز في حي غرب مدينة غزة.

كما اعتصم عشرات الفلسطينيين في خيمتي اعتصام اقيمتا في ميدان قرب منزل رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، في غرب مدينة غزة للاحتجاج على مقتل الاطفال الثلاثة وسائقهم في غزة.

علي ذات الصعيد ذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن أجهزة الأمن اعتقلت شخصين على الأقل، واحتجزت سيارة "للاشتباه" في علاقتهم بحادث مقتل الاطفال الثلاثة، مؤكدة أنها لن تعلن عن التفاصيل الا في حال توفر المعلومات الكافية والأدلة الكاملة .

وفي ذات الإطار توعد " فصيل فلسطيني ظهر على الساحة الفلسطينية منذ عدة أشهر ويطلق على نفسه اسم " جيش الإسلام " الثلاثاء باعدام قتلة الاطفال الثلاثة في مدينة غزة.

وقتل الأطفال سلام (4 اعوام) واحمد (6اعوام) واسامة (8 اعوام)، وهم أبناء احد عناصر جهاز المخابرات الفلسطينية بهاء بعلوشة وسائقهم محمود الهبيل (25 عاما) اثر اطلاق النار عليهم من قبل مسلحين مجهولين في حي الرمال غرب مدينة غزة.

حركة حماس من جانبها أكدت أن الفلتان الأمني ليس جديداً، وقال احمد يوسف المستشار السياسي لرئيس الوزراء الفلسطيني " إن الفلتان الأمني ليس جديدا وإنما هو امتداد لظاهرة سابقة ساهمت فيها قوى متعددة من مصلحتها تدمير الواقع الفلسطيني والتشويش وإرباك الحكومة الفلسطينية."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018