اعتقال 15 فلسطينيا في الضفة؛ وضع العديد من الحواجز الاحتلالية وتشديد الخناق على المواطنين

اعتقال 15 فلسطينيا  في الضفة؛ وضع العديد من الحواجز الاحتلالية وتشديد الخناق على المواطنين


واصلت قوات الاحتلال توغلاتها في العديد من المدن والبلدات الفلسطينية أدت إلى اعتقال خمسة عشر مواطنا فلسطينيا ونقلتهم إلى جهة غير معلومة فيما شددت من الخناق على البلدات والمدن الفلسطينية وإغلاقها بالحواجز الاحتلالية.

فقد اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين من أبناء مدينة القدس كانوا يحتجون على زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس إلى المنطقة فيما اعتقلت ثلاثة آخرين في مدينة نابلس وبلدة بيتا في المحافظة بعد توغل لجيش الاحتلال داخل أحياء المدينة والمخيمات المحيطة إضافة إلى بلدة بيتا المجاورة.

من جانب آخر فقد اعتقلت قوات الاحتلال عدد من الشبان بعد توغل احتلالي لها في قرية الولجة ومخيم الدهيشة في بيت لحم إضافة إلى ثلاثة آخرين من بلدة جيوس في قلقيلية.

وكانت قوات الاحتلال قد توغلت فجرا في مدينة جنين ومخيمها وبلدة قباطية إضافة إلى توغل لها في بلدة الزبابدة الليلة الماضية في المحافظة وسط إطلاق النار الكثيف واشتباكات في بلدة قباطية مع شبان المقاومة الفلسطينية ولم يبلغ عن أية اعتقالات أو إصابات.

في سياق متصل أقامت قوات الاحتلال مزيدا من الحواجز الاحتلالية في الضفة الغربية خاصة في محيط مدينة جنين واحتجزت المئات من المركبات والمواطنين على هذه الحواجز ودققت في هوياتهم قبل أن تسمح لهم بالمرور ما أدى إلى عرقلة الدوام في المؤسسات المختلفة فيما أكد شهود العيان أن جيش الاحتلال ما زال يعمل على توسيع حاجز حوارة احد مداخل مدينة نابلس على حساب أراضي المواطنين القريبة من ذلك الحاجز بعد مصادرتها من قبل جيش الاحتلال.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018