الأحد انطلاق فعاليات مؤتمر "هنا باقون" في الجامعة العربية الأمريكية

الأحد انطلاق فعاليات مؤتمر "هنا باقون" في الجامعة العربية الأمريكية

تنطلق غدا الأحد فعاليات مؤتمر "هنا باقون" الذي تنظمه دائرة العلاقات الدولية والعامة في الجامعة العربية الأمريكية في جنين ومركز واصل لتنمية الشباب، تحت رعاية رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية الدكتور محمود عباس أبو مازن.

وأعلن جمال حنايشة مدير العلاقات الدولية والعامة في الجامعة عن استكمال الاستعدادات كافة لعقد المؤتمر الذي يقام في ذكرى مناسبتين وطنيتين عزيزتين على كل فلسطيني هما يوم الأرض ويوم الأسير الفلسطيني.

وأضاف حنايشة سيتناول المؤتمر الذي ينعقد على مدى يومين بواقع ثلاثة جلسات لكل يوم محاور رئيسية سيتحدث فيها عدد علماء ومفكري وأدباء وسياسيي فلسطين، من الذين لديهم خبرات كبيرة وأبحاث علمية في مواضيع المؤتمر، وستتناول الجلسة الأولى من اليوم الأول محور "أسرى الحرية" الذي يتحدث به وزير الدولة مسؤول ملف الجدار والاستيطان و وزير الأسرى السابق وصفي قبها، والنائبتين المجلس التشريعي الدكتورة نجاة أبو بكر وخالدة جرار، وحلمي الأعرج من نادي الأسير الفلسطيني.

فيما ستتناول الجلسة الثانية محور "الأرض والدولة في الفكر الصهيوني"، وسيتحدث خلاله كل من عبد الرحيم غانم حول قضية الترانسفير، والأستاذ الدكتور عبد الستار قاسم عن الأرض في الفكر الصهيوني، وعوض عبد الفتاح عن التصورات المستقبلية للعرب الفلسطينيين، كما سيتحدث عبد الفتاح القلقيلي عن الأرض في الثقافة الفلسطينية. وستكون الجلسة الثالثة من اليوم الأول جلسة شعرية سيقدم فيها الشعراء المتوكل طه وكيل وزارة الإعلام ، ورأفت بلعاوي وعبد الناصر صالح.

وتناقش الجلسة الأول من اليوم الثاني محور "استراتيجية المواجهة وإمكانية بناء الدولة الفلسطينية القابلة للحياة"، حيث يقدم الدكتور أيمن يوسف مداخلة عن مقومات نظرية الأمن الإسرائيلي في أعقاب حرب لبنان، وقيس عبد الكريم حول دور منظمة التحرير الفلسطينية، وتختتم الجلسة بمداخلة محمد بركة.

ويتحدث في الجلسة الثانية التي تحمل محور "جدار الضم والفصل" عبد الله أبو رحمة حول تجربة بلعين، والدكتور عادل يحيى حول إرهاصات الجدار على الوضع التراثي، فيما يتناول جمال جمعة إرهاصات الجدار على الوضع السياسي القادم، والدكتور نافع حسن عن القانون الدولي، وتختتم الجلسة بمداخلة لرزق سمودي حول الاستيطان والقانون الدولي.

وفي الجلسة الثالثة من اليوم الثاني والتي تناقش محور "القانون والاستيطان" يتحدث الدكتور حماد حسين حول القانون الإسرائيلي ومصادرة الأراضي، ويقدم كل من الدكتور إبراهيم ربايعة وسماحة الشيخ تيسير التميمي مداخلتين عن تهويد القدس، ويختتم اليوم الأول في مداخلة للدكتور أمين دواس بعنوان القوانين الإسرائيلية ومصادرة الأراضي العربية.

وعلى هامش المؤتمر ستقام عدد من الفعاليات من بيناها معرض كاريكاتير للفنان الفلسطيني محمد سباعنة في مبنى كلية تكنولوجيا المعلومات في الجامعة، ومعرض تراثي يضم عدد من المؤسسات والمشاركات النسوية التراثية وأعمال الأسرى الفلسطينيين في مبنى كلية العلوم والآداب.