الإفراج عن الفرنسيين في نابلس بعد أن تبين أنهم ليسوا مستعربين

الإفراج عن الفرنسيين في نابلس بعد أن تبين أنهم ليسوا مستعربين

قالت مصادر فلسطينية في مدينة نابلس بالضفة الغربية أن كتائب شهداء الأقصى في المدينة أفرجت عن ثلاثة مواطنين فرنسيين احتجزتهم اليوم بعد أن دارت شكوك حول كونهم مستعربين إسرائيليين.

وأوضحت المصادر أنه تم إطلاق سراح الفرنسيين الثلاثة بعد وصول القنصل الفرنسي إلى المدينة، وتأكيده بأن المحتجزين مواطنون فرنسيون وليسوا قوات إسرائيلية خاصة ".

من جهتها قالت كتائب الأقصى في بيان لها إنها اعتقدت أن الفرنسيين الثلاثة هم قوات اسرائيلية خاصة، وذلك بعد العثور معهم على أسلحة، مشيرة أنها تعاملت معهم على أنهم قوات خاصة إسرائيلية لأنهم كانوا مسلحين وتواجدوا في مكان حساس وتابع للمطاردين الفلسطينيين.

وأشارت الكتائب إلى أنها طالبت حضور القنصل الفرنسي إلى نابلس كشرط لإطلاق سراح المختطفين لتبرير تصرفاتهم وتواجدهم في ذلك المكان وهم مسلحون وبدون أي تنسيق مع أحد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018