الجهاد الإسلامي تنفي أن تكون خططت لتنفيذ عمليات في الأراضي المصرية..

الجهاد الإسلامي تنفي أن تكون خططت لتنفيذ عمليات في الأراضي المصرية..

نفت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين نفياً قاطعاً، أن تكون خططت لاستهداف منشآت اسرائيلية سياحة عبر الأراضي المصرية، مؤكدة أن استراتيجيتها تكمن في حصر المقاومة في الأراضي الفلسطينية.

وكانت مصادر إعلامية عربية نشرت اتهام السلطات الأمنية المصرية للجهاد الإسلامي، بـ"التخطيط لاستهداف صهاينة عبر الأراضي المصرية"، متحدثة عن اعتقال عدد من الفلسطينيين كان بحوزتهم متفجرات قدموا من قطاع غزة عبر الأنفاق، وكانوا يفكرون باستهداف منشآت سياحية إسرائيلية.

وقال خالد البطش، أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي إن الحركة ليست في استراتيجيتها بالمطلق أن تقوم بأعمال خارج فلسطين المحتلة، حتى لو كانت ضد أهداف اسرائلية.

وأكد البطش في تصريح صحفي تعليقاً على هذه الأنباء، أن حركة الجهاد الإسلامي تحصر مقاومتها على الأرض الفلسطينية المحتلة. وقال "نحن ننفي هذه الأنباء نفياً قاطعاً بأن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بنيتها القيام بأي عمليات عبر الأراضي المصرية ضد أهداف إسرائيلية، ولا يمكن للحركة أن تفكر بهذه الطريقة".

وأضاف القيادي السياسي في حركة الجهاد "إن هذه معلومات بحاجة لتدقيق، فأنا شخصيا ليس لدي معلومات حول التفاصيل، ونحن في القيادة السياسية للحركة لا نطلع على هكذا أمور، ولكن استراتيجية الحركة وموقفها واضحة وهي في عدم القيام بأي عمل خارج فلسطين، لأن ساحة فلسطين مفتوحة والعدو على الأراضي الفلسطينية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018