الجهاد الاسلامي تطالب الحكومة الفلسطينية بالاستقالة!

الجهاد الاسلامي تطالب الحكومة الفلسطينية بالاستقالة!

طالبت حركة الجهاد الاسلامى فى فلسطين الحكومة الفلسطينية الجديدة بـ"تقديم استقالتها وتحميل شارون مسؤولية هذه الاستقالة، خاصة فى ظل التصعيد الاسرائيلي الخطير فى الاراضى الفلسطينية" .

وقال محمد الهندى، احد قادة الحركة فى قطاع غزة، لمراسلتنا ألفت حداد، "ان ما تقوم به اسرائيل هو بمثابة توجيه رسالة واضحة لرئيس الوزراء ابو مازن تؤكد انها لن تطبق خارطة الطرق". وأضاف: " نطالب ابو مازن وحكومته بتقديم الاستقالة وتحميل اسرائيل المسؤولية لانها لا تريد الاعتراف بخارطة الطريق ولا تريد سلاما" .

واوضح الهندى ان ما تقوم به اسرائيل من تصعيد فى الاراضي الفلسطينية هو تطبيق لجانب من مبادئ خارطة الطريق التى تنص على القضاء على " المقاومة الفلسطينية" بحجة ممارسة ما يسمونه بـ" الارهاب". واوضح ان اسرائيل صعدت، منذ الاعلان عن خارطة الطريق، من عدوانها على الفلسطينيين، فى محاولة للقضاء على المقاومة الفلسطينية، كما طالبت الحكومة الفلسطينية بمساعدتها فى القضاء على المقاومة". وقال " هذه هى المؤامرة الصهيونية للقضاء على المقاومة " .

واعتبر الهندى ان الولايات المتحدة الامريكية لا تمارس ضغوطا حقيقية على شارون ومن يعتقد ذلك يكون واهماًـ موضحاً ان ما تقوم به امريكا هو فرض التهدئة فى المنطقة لان ذلك يصب فى مصلحتها".

واعرب الهندى عن قناعته بان "خارطة الطرق" تبدأ بضرب المقاومة الفلسطينية وتنتهى بالغاء حق العودة للاجئين الفلسطينين، موضحا ان اسرائيل لن تعيد للفلسطينيين اي حق من حقوقهم