الجهاد تنفي مشاركتها في مفاوضات "الهدنة" في القاهرة

الجهاد تنفي مشاركتها في مفاوضات "الهدنة" في القاهرة

نفت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، في بيان نشرته، اليوم (الاربعاء)، ما تناقلته وسائل الإعلام حول سفر الأمين العام للحركة، الدكتور رمضان عبد الله شلّح إلى القاهرة للتباحث حول الهدنة أو وقف المقاومة ضد الاحتلال الاسرائيلي. وقالت انها انباء عارية عن الصحة تماماً.

وقالت الحركة في بيانها ان الوفد المصري الذي التقى وفدها في غزة، في سياق التشاور مع الفصائل الفلسطينية، لم يطرح عليها أية اقتراحات تتعلق بموضوع «الهدنة» ولم ينتظر منها أية ردود أو مواقف بهذا الشأن، الامر الذي ينفي، حسب البيان "الزعم بوجود الأمين العام في القاهرة للتباحث في هذا الشأن".

وحذرت حركة الجهاد "من مثل هذه الشائعات التي تهدف إلى إحداث نوع من البلبلة والتشويش على الموقف من المقاومة"، مؤكدة، انه في ظل التصعيد الإسرائيلي الخطير لم يطرأ اي جديد على موقف الحركة "الثابت والمعروف، وهو التأكيد على حق شعبنا في استمرار المقاومة بكل أشكالها طالما استمر الاحتلال والعدوان الصهيوني بأشكاله المختلفة ضد شعبنا الأعزل".