الحركة الأسيرة تناشد الفصائل الفلسطينية مواصلة الحوار مع ابو مازن

الحركة الأسيرة تناشد الفصائل الفلسطينية مواصلة الحوار مع ابو مازن

دعت الحركة الاسيرة فى سجون الاحتلال الاسرائيلى قيادات القوى الوطنية والاسلامية الى استئناف الحوار الوطنى مع الحكومة الفلسطينية برئاسة محمود عباس ابو مازن بما يخدم المصالح الوطنية والحقوق المشروعة .

واكدت الحركة الاسيرة التى تضم كل الفصائل الوطنية والاسلامية فى رسالة تم تعميمها على مختلف قيادات الفصائل، "ان الحوار هو الضمانة الوحيدة لخدمة قضايا شعبنا وعلى رأسها قضية المعتقلين". كما رحبت الحركة الاسيرة فى رسالتها بالتأكيدات التى اعلنها رئيس الوزراء، أبومازن حول قضية الاسرى ووضعها في مقدمة اولويات واجندة الحكومة الفلسطينية .

ووجهت الحركة الاسيرة فى ختام رسالتها تحية الى جماهير الشعب الفلسطينى وقواه المقاتلة داعية الجميع الى نبذ الفرقة والاتهامات المتبادلة واتخاذ الحوار وسيلة وحيدة لحل الخلاف في الرأي.