الحكم بالسجن المؤبد على الفلسطينية آمنة منى

الحكم بالسجن المؤبد على الفلسطينية آمنة منى

فرضت المحكمة العسكرية الاسرائيلية في معسكر عوفر، قرب رام الله، امس الخميس، حكما بالسجن المؤبد على الفلسطينية آمنة منى، بعد ادانتها بـ"اغواء الفتى اوفير راحوم، من سكان اشكلون (عسقلان)، على القدوم الى القدس، واختطافه من هناك الى رام الله حيث تم قتله"

وكانت المحكمة العسكرية قد ادانت منى، في 21 اكتوبر الماضي، بالتخطيط لاختطاف راحوم وقتله.

وحسب ما تدعيه النيابة العسكرية فقد تعرفت منى على راحوم عبر الانترنت، واجرت معه محادثات ادعت خلالها انها مهاجرة من المغرب تدعى سالي، وحين اكتسبت ثقته اتفقت معه على اللقاء في القدس. وفي 17 يناير 2001 وصل راحوم الى اللقاء وسافر مع منى بسيارتها الى منطقة رام الله، حيث كان بانتظارها حسن القاضي وعبد الفتاح دلة، المتهمين بقتل راحوم".