الحملة الدولية لفك حصار غزة تحذر من تدهور الأوضاع الإنسانية في غزة..

الحملة الدولية لفك حصار غزة تحذر من تدهور الأوضاع الإنسانية في غزة..

حذرت الحملة الفلسطينية الدولية لفك الحصار في شبكة المنظمات الأهلية من تدهور الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة جراء استمرار قوات الاحتلال الإسرائيلي في إغلاق المعابر الحدودية مع قطاع غزة منذ الخامس من شهر تشرين الجاري.

وأكدت الحملة على أن قطاع غزة بات يعاني نقصا كبيرا في كافة المواد الأساسية وبخاصة المواد الغذائية والوقود اللازم لمحطة توليد الكهرباء وكذلك في قطع الغيار اللازمة لصيانة نظام الصرف الصحي وآبار المياه وغيرها من الاحتياجات.

وأشارت إلى التحذيرات التي أطلقتها العديد من المنظمات الدولية وبخاصة الأنروا واللجنة الدولية للصليب الأحمر والتي أشارت إلى أن إغلاق المعابر يزيد من تفاقم الوضع الخطير في الأصل في قطاع غزة ويسبب أضرارا بالغة للسكان المدنيين الذين يعتمد ما يزيد عن ثمانين في المائة منهم على المساعدات الإنسانية المقدمة من وكالات الإغاثة الدولية.

وأدانت الحملة قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بمنع المراسلين الأجانب من دخول قطاع غزة لمدة أسبوع، وذلك انتهاكاً لحرية الصحافة وللتغطية على جرائمها بحق المدنيين الفلسطينيين.

واعتبرت أن استمرار سلطات الاحتلال في فرض العقوبات الجماعية على المواطنين الفلسطينيين من خلال فرض الحصار جريمة بحق الإنسانية وخرق فاضح لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية.

وطالبت المجتمع الدولي وبخاصة المنظمات الدولية والإنسانية بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لوقف جرائمها بحق أبناء الشعب الفلسطيني ورفع الحصار بشكل كامل وبخاصة أمام إدخال المواد الأساسية.

ودعت الحملة حركات التضامن الدولية والعربية مع شعبنا لتكثيف جهودها من اجل رفع المعاناة عن أبناء شعبنا وتمكينهم من العيش بحرية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية