الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات يشترط اجراء لقاءات بين الفلسطينيين والإسرائيليين بقبول خارطة الطريق

الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات يشترط اجراء لقاءات بين الفلسطينيين والإسرائيليين بقبول خارطة الطريق

اعلن نبيل ابو ردينة، مستشار الرئيس الفلسطيني، ان الرئيس ياسر عرفات يشترط اجراء لقاءات فلسطينية اسرائيلية على قاعدة خارطة الطريق بقبول اسرائيل لهذه الخارطة، مضيفا ان القيادة الفلسطينية لا تريد عقد لقاءات صورية لا تقدم ولا تؤخر. ويشار الى ان اسرائيل لم توافق على خارطة الطرق بعد.

وقال ابو ردينة للصحفيين ان الاختبار الحقيقي الان امام اللجنة الرباعية لترجمة اقوالها الى افعال واضاف ان على المجتمع الدولي وخاصة الولايات المتحدة اخذ خطوات ضرورية ولازمة لاجبار اسرائيل على تنفيذ كافة الالتزامات المترتبة عليها. واتهم ابو ردينة الحكومة الاسرائيلية بمحاولة التهرب واهدار الوقت.

ومن جانبه اعتبر اندرية فدوفين المبعوث الروسي لعملية السلام في الشرق الاوسط عقب لقاءة الرئيس الفلسطيني ان هناك فرصة برزت مع تشكيل الحكومة الفلسطينية ويجب ان لاتضيع والتي من المكن ان تؤدي الى طي صفحة الماضي وفتح صفحة جديدة على اساس خارطة الطريق على حد قوله. كما قال أن اللجنة الرباعية ستستمر في بذل كل الجهود لتحقيق تقدم في هذا المجال.

وفي ذات السياق قال نبيل شعث وزير الشؤون الخارجية الفلسطينية وبعد لقائة مع مساعد وزير الخارجية الامريكي ان الادارة الامريكية ابلغت الحكومة الفلسطنية تاكيدها على مواصلة الجهود من اجل الوصول الى تنفيذ كامل لخارطة الطريق بما في ذلك الية الرقابة والمتابعة الى جانب الاجراءات الاسرائيلية على الارض ورفض اي محاولات اسرائيلية لوضع اشتراطات وخصوصا اشتراطات بالوضع النهائي وضع شروط مسبقة .
واستقبل الرئيس ياسر عرفات، في مقر الرئاسة في مدينة رام الله، اليوم، النائب عزمي بشارة رئيس قائمة التجمع البرلمانية.

وأطلع الرئيس، د. بشارة على آخر تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، جراء تصاعد الاعتداءات الإسرائيلية على شعبنا في كافة المدن والقرى والمخيمات.