الزهار يدعو الاتحاد الاوروبي للإستمرار بدعم الفلسطينيين واحترام خيارهم الديمقراطي

الزهار يدعو الاتحاد الاوروبي للإستمرار بدعم الفلسطينيين واحترام خيارهم الديمقراطي

طالب وزير الشؤون الخارجية في السلطة الفلسطينية محمود الزهار دول الاتحاد الاوربي بالاستمرار في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني وعدم القيام بخطوات من شأنها الحاق الضرر بالمواطنين الفلسطينيين.

وحثَّ الزهار خلال تصريح وزع على الاعلام " وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي الذين سيجتمعون اليوم في لوكسمبرغ باحترام الخيار الديمقراطي للشعب الفلسطيني وعدم الارتهان للموقف الاسرائيلي الذي يسعى لفرض الحصار على شعبنا بكافة فئاته وشرائحه" معتبرًا أن أي قطع للمعونات يعتبر تشجيعا للاعتداءات الاسرائيلية المتصاعدة على الشعب الفلسطيني.

ولفت الزهار إلى أنه ومنذ "بدأت بعض الدول الاوربية باتخاذ مواقف متشددة من الحكومة الفلسطينية الحالية تزايدت حدة الاعتداءات الاسرائيلية على الشعب الفلسطيني اذ فهمت هذه الرسائل على أنها تشجيع للعدوان على شعبنا".

واضاف الزهار "ان أي وقف للمساعدات الانسانية المقدمة للشعب الفلسطيني من شأنه ان يضر بالمواطنين الابرياء الذين يعانون من الحصار والتجويع وعدم استلام رواتبهم".

وحذر الزهار من "أن محاربة خيارات الشعب الفلسطيني والديمقراطية سيضر بالموقف الاوربي عامة عند الشعب الفلسطيني والعربي والاسلامي ولا يخدم العلاقات الاستراتيجية في المنطقة التي يجب ان تبنى على تبادل المنفعة واحترام خيارات الشعوب".

على صعيد متصل اعتبر الزهار ان الموقف النرويجي بقطع المساعدات المقدمة للشعب الفلسطيني قرارًا متعجلاً ويضر بالعلاقات الاوربية العربية معربًا عن أمله ان يتم مراجعته حتى لا يجري خنق الشعب الفلسطيني والمساعدة بشكل مباشر أو غير مباشر في عملية الابتزاز السياسي التي تمارس ضد شعبنا وحكومته لتقديم تنازلات غير مبررة ومرفوضة من قبل الجماهير الفلسطينية.

ودعا الوزيرالزهار دول الاتحاد الاوربي إلى "حوار مباشر دون أي شروط مسبقة للوصول الى تفاهمات مشتركة تنهي حالة القطيعة غير المبررة وحالة الحصار التي بدأت بوادرها حتى قبل ان تضطلع الحكومة الحالية بمهامها".