الشعبية تدعو للتضامن مع القائد أحمد سعدات يوم محاكمته اللا شرعية

الشعبية تدعو للتضامن مع القائد أحمد سعدات يوم محاكمته اللا شرعية

دعا ناطق باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبناء شعبنا وقواه الوطنية والإسلامية وممثلي المؤسسات الأهلية ولجان الدفاع عن الأسرى وحقوق الإنسان ،إلى القيام بشتى أشكال التضامن مع القائد احمد سعدات ورفاقه وكافة الأسرى وإلى الاستجابة لنداء الحملة الوطنية الفلسطينية للدفاع عن القائد احمد سعدات وكافة الأسرى ،ونداء لجنة الأسرى المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في مناطق الـ 48 ، بالمشاركة في المظاهرة والاعتصام التضامني مع القائد احمد سعدات ، يوم محاكمته ،الأحد القادم الموافق /29/7/2007 ، الساعة العاشرة صباحاً أمام سجن عوفر ، الذي ستجري فيه محاكمته .

وحيا الناطق، صمود أمينها العام القائد احمد سعدات وكافة أسرى شعبنا، في معسكرات الاعتقال الصهيونية، وموقفه المشرف والصلب، الرافض بالمطلق للاعتراف والتعامل مع محاكم الاحتلال، واعتباره لها أداة احتلالية مثل بقية أدواته تسعى لخدمته والتنكيل بمناضلي وأسرى الحرية وللحيلولة دون نيل الشعب الفلسطيني لحريته واستقلاله.

وأعرب الناطق عن فخر الجبهة واعتزازها بنضال جماهير شعبنا في مناطق 48 ولجنة المتابعة العليا للجماهير العربية ، ودورها الريادي في ترسيخ وحدة الشعب الفلسطيني ونضاله ، في الدفاع عن أبنائه وحقوقهم المشروعة غير القابلة للتصرف في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة وعاصمتها القدس .

وناشد الناطق القيادة الفلسطينية وحركتي فتح وحماس وأبناء شعبنا جميعاً، تبني شعار لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، في مناطق الـ 48 بتحويل قضية الأسرى إلى رافعة نحو: عودة الحوار الوطني واستعادة الوحدة الوطنية كضرورة استراتيجية وخيار وطني لا بديل عنه.

ورأى الناطق في هذا الشعار، استجابة لوصية الشهداء جميعاً ولوثيقة الأسرى التي أرست الأساس البرنامجي الوطني والديمقراطي لاستعادة روح الوحدة والمقاومة والإصلاح الديمقراطي الشامل على درب العودة والاستقلال الوطني الناجز.