الشعبية تنتقد الدعوة لإجراء انتخابات وتدعو إلى ضرورة تطبيق اتفاق القاهرة

الشعبية تنتقد الدعوة لإجراء انتخابات وتدعو إلى ضرورة تطبيق اتفاق القاهرة

اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم، الأحد، أن الدعوة إلي إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة سوف تزيد من تعقيدات الوضع الفلسطيني الداخلي الى جانب التكاليف الباهظة للانتخابات في الوقت الذى يعاني فيه الشعب الفلسطيني الفقر والبطالة والصعوبات المالية .

ودعا رباح مهنا عضو المكتب السياسي للجبهة فى مؤتمر صحفى بغزة الى ضرورة تنفيذ ما اتفق عليه في إعلان القاهرة ف اذار 2005 بشان منظمة التحرير الفلسطينية والبدء الفوري بعمل اللجنة العليا لتفعيل وتطوير المنظمة باعتبار ذلك الخطوة الاولي والاساسية لاعادة بناء المنظمة علي اسس ديموقراطية .

وشدد على ضرورة تفعيل اطر ولجان منظمة التحرير واعادة الاعتبار لها بعد ان جرى تغييبها لصالح مؤسسات السلطة محذرة من ان اى محاولة قد تجعل من قرار اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بهذا الصدد محاولة للالتفاف على ما تم الاتفاق عليه في القاهرة .

ودعا الى ضرورة الاسراع فى تشكيل وتفعيل مجلس الامن القومي ليكون المرجعية العليا للاجهزة الامنية التي تضبط الامن وتواجه الفوض والفلتان مؤكدا رفض الجبهة اعطاء الرئيس ابو مازن مزيد من الصلاحيات في هذا المجال .

وعلي صعيد تشكيل الحكومة اكدت الجبهة الشعبية ان وثيقة الوفاق الوطني تشكل اساسا صالحا لتشكيلها داعيا للبدء الفوري فى اجراء حوار وطني تشارك فيه جميع القوي السياسية والمجتمعية .

وحمل مهنا حركتى فتح وحماس مسؤولية عدم نجاح تشكيل حكومة الوحدة حتي الآن بسبب الثنائية التي ادت الى المحاصصة علي المواقع والنفوذ .

واشار الى ان رهن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية بموافقة امريكا والرباعية على فك الحصار على الشعب يعنى ارتهان واستجابة لشروط امريكا والرباعية ما ادى الى الهبوط بسقف الموقف السياسي الى ادنى من سقف وثيقة الوفاق الوطني .

ودعا مهنا الى ضرورة اعطاء الحوار الوطني مداه لتشكيل حكومة الوحدة وفى حال تعذر ذلك اتخاذ خطوات لاحقة يحتاج الى توافق واجماع وطني .

وبين ان جبهته بدات بعقد سلسلة من الحوارات مع مختلف القوي ستتوج قريبا بلقاء لجنة الحوار الوطني لبحث انجع السبل لتشكيل حكومة وحدة وطنية وترتيب الاوضاع الفلسطينية وتفعيل منظمة التحرير .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018