الفصائل الفلسطينية: هناك علاقة مطردة بين الاجتياحات وإطلاق الصواريخ..

الفصائل الفلسطينية: هناك علاقة مطردة بين الاجتياحات وإطلاق الصواريخ..

اعلنت سرايا القدس الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي الثلاثاء المسؤولية عن قصف بلدة اسديروت جنوب إسرائيل بصاروخين مطورين من طراز قدس متوسط المدى وصاروخين قدس 3 .

وادى القصف الصاروخي على بلدة اسديروت الى اصابة خمسة مستوطنين احدهم في حالة موت سريري حسب المصادر الإسرائيلية

واكدت السرايا الاستمرار في عملية الوفاء والتي ستتضمن عمليات إطلاق صواريخ و عمليات استشهادية وتفجيرية للرد على المجازر الصهيونية ويكون الرد بحجم الدماء التي سالت في مجزرة بيت حانون .
وأوضحت أن "اغتيال نشطائها لن يثنيها، بل يزيدها إصراراً على الاستمرار في طريق الجهاد والاستشهاد حتى زوال الكيان العبري من الوجود".

على صعيد مختلف عرض أبو عبيدة الناطق باسم كتائب عز الدين القسام- الجناح العسكري لحركة حماس- مبادرة على إسرائيل لوقف إطلاق الصواريخ الفلسطينية على مستوطنة سديروت مقابل رحيل سكانها.

وهدد أبو عبيدة في مؤتمر صحفي بأنه كلما ازدادت الاجتياحات الإسرائيلية للقطاع كلما كثفت التنظيمات الفلسطينية المسلحة إطلاقها للصواريخ باتجاه المستوطنات الإسرائيلية .

وأكد أبو عبيدة أن الأذرع المسلحة "تسعى إلى تطوير قدراتها العسكرية بشكل مستمر لتتمكن من تحديد أهدافها بشكل أكثر دقة لتوقع خسارة اكبر في صفوف العدو".

وأعلن أن إطلاق الصورايخ يعتبر الرد الأولي وليس الأخير وان خيار الأذرع العسكرية مفتوح ضد الجرائم الإسرائيلية التي ترتكب بحق أبناء الشعب الفلسطيني.



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018