الفلسطينيون يطالبون بانعقاد اللجنة الرباعية، فورا، للنظر في الخروقات الاسرائيلية لـ"خارطة الطريق"

الفلسطينيون يطالبون بانعقاد اللجنة الرباعية، فورا، للنظر في الخروقات الاسرائيلية لـ"خارطة الطريق"

دعت القيادة الفلسطينية، الأمم المتحدة واللجنة الرباعية، إلى عقد اجتماع عاجل وفوري لإتخاذ موقف ازاء سياسة التصعيد والحصار التي تنتهجها اسرائيل ضد الشعب الفلسطيني، رغم الهدنة التي اعلنتها الفصائل الفلسطينية المختلفة منذ 29 حزيران الماضي.

جاء ذلك في ختام الاجتماع المشترك للجنة التنفيذية واللجنة العليا للمفاوضات، والذي انعقد، الليلة الماضية في رام الله برئاسة الرئيس ياسر عرفات وبحضور رئيس الوزراء، محمود عباس والوفد الذي رافقه الى واشنطن.

ودعت اللجنة التنفيذية، الولايات المتحدة الى ممارسة دور أكثر فاعلية لوضع حد للتهرب والمراوغة الإسرائيلية، التي تتهرب من تنفيذ خارطة الطريق، والقرارات الدولية والاتفاقات التي نصت عليها خارطة الطريق بالتفصيل.

وقد استمع المجتمعون إلى عرض شامل لنتائج زيارة واشنطن، واللقاءات التي عقدت مع الرئيس بوش، وأركان الإدارة والكونغرس والجالية الفلسطينية والعربية وعدد من الشخصيات اليهودية، بالإضافة إلى زيارة ابو مازن لمصر والأردن والمغرب .

وقالت اللجنة التنفيذية واللجنة العليا للمفاوضات، انهما تقيمان بكل إيجابية زيارة واشنطن والمواقف والشروحات التي قدمها الوفد للمسؤولين الأمريكيين وخاصة خطورة استمرار حكومة اسرائيل ببناء "جدار برلين" للضم والتوسع وسرقة الارض الفلسطينية وخطورة التوسع الاستيطاني المستمر وقضية الأسرى واستمرار الحواجز التي بلغ عددها 168 حاجزاً اساسياً ، اضافة الى الحواجز المتحركة وكذلك الحصار المفروض على الرئيس ياسر عرفات وعدم تنفيذ حكومة إسرائيل للإستحقاقات المترتبة عليها في خطة خارطة الطريق.

وتؤكد القيادة أنه بعد مرور شهر كامل على وقف النار والهدنة، فإن حكومة إسرائيل تواصل التهرب والمناورة المستمرة وخلق الذرائع لعدم تنفيذ خطة خارطة الطريق، إضافة إلى التوغل الاعتقالات والإهانات على الحواجز والمعابر والطرق العامة، وكذلك دفع أموالنا المحجوزة منذ 28-9-2000.