القيادة الفلسطينية تطالب القمة العربية باتخاذ موقف موحد لمواجهة التحديات الراهنة

القيادة الفلسطينية تطالب القمة العربية باتخاذ موقف موحد لمواجهة التحديات الراهنة

طالبت السلطة الوطنية الفلسطينية القمة العربية المقرر عقدها في شرم الشيخ في الأول من مارس المقبل اتخاذ موقفا عربيا واضحا وحاسما اتجاه إسرائيل لحملها على وقف عدوانها على الشعب الفلسطيني و تنفيذها قرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة القاضية بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف اضافة الى اتخاذ موقف عربي واحد لمواجهة التحديات الراهنة وتداعيات العدوان الإسرائيلي والتهديدات للعراق التى ستؤدي إلى منعطف خطير في المنطقة

و أعلن نبيل أبو ردينه المستشار الاعلامي للرئيس الفلسطينيي ياسر عرفات في تصريحات أدلى بها لاذاعة "صوت فلسطين" أن الوفد الفلسطيني إلى القمة العربية التي ستعقد في الأول من شهر مارس القادم سيتوجه إلى شرم الشيخ عصر اليوم للمشاركة في المداولات التي ستجري تمهيدا لهذه القمة.

وشدد أبو ردينه على ضرورة اتخاذ هذه القمة موقفا عربيا واضحا وحاسما اتجاه إسرائيل وحملها بكل الوسائل الممكنة للامة العربية علي تنفيذها قرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة القاضية بضرورة انسحابها من جميع الأراضي العربية المحتلة إلى حدود الرابع من يونيو عام 67 .

وحول الحوار الوطني الفلسطيني ـ الفلسطيني الذي يتم تحت رعاية مصرية قال ابو ردينة أن حركة فتح أعطت موفقتها على ورقة العمل التى قدمتها مصر بشأن تنظيم المقاومة الفلسطينية في المرحلة المقبلة ومطلوب من الفصائل الفلسطينية الأخرى إعطاء ردها من أجل موقف فلسطيني موحد.

الى ذلك، اعتبر ابو ردينة ما أعلن في وسائل الأعلام الإسرائيلية حول تقديم إسرائيل اقتراحا للسلطة الفلسطينية بوقف إطلاق الصواريخ من قبل المقاومة الفلسطينية على جنوب إسرائيل ووقف المقاومة في قطاع غزة مقابل الانسحاب من القطاع ووقف التوغل من قبل الجيش الإسرائيلي، غير جدي مشيرا الى ان الجانب الفلسطيني " لم يلمس حتى اللحظة أي جدية من جانب الحكومة الإسرائيلية بشان الجهود المبذولة لحل الأزمة الراهنة " و أضاف ان الإسرائيليين لم يتبنوا خطة خارطة الطريق بل حتى لم يعطوا ردا عليها

على صعيد اخر، حثت القيادة الفلسطينية الولايات المتحدة الامريكية الاعلان الفوري عن خطة خارطة الطريق مع آليات تنفيذ واضحة وجداول زمنية محددة وارسال مراقبين دوليين الى المناطق الفلسطينينة وذلك بعد تشكيل رئيس الوزراء الاسرائيلي اريئيل شارون لحكومته التي سيعلن عنها .

وكانت الولايات المتحدة الامريكية واللجنة الرباعية قد اجلتا الاعلان عن خطة الطريق الى ما بعد تشكيل الحكومة الاسرائيلية .