اللجنة الشعبية للتضامن مع حسام خضر تناشد الامين العام لحزب الله بإدراج الأسرى الفلسطينيين والعرب ضمن صفقة التبادل

اللجنة الشعبية للتضامن مع حسام خضر تناشد الامين العام لحزب الله بإدراج الأسرى الفلسطينيين والعرب ضمن صفقة التبادل

طالبت اللجنة الشعبية للتضامن مع الأسير المناضل النائب حسام خضر والأسرى الفلسطينيين السيد حسن نصر الله الأمين العام لمنظمة حزب الله اللبنانية بضرورة إدراج ملف الأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي ضمن صفقة التبادل المنوي إبرامها مع حكومة إسرائيل.

ودعت اللجنة في بيان لها اليوم إلى عدم الاكتفاء بتحرير أسرى حزب الله, وإنما العمل على إطلاق سراح كافة الأسرى العرب, والأسرى المرضى وذوي الأحكام العالية, وأسرى انتفاضة الاقصى الذين قادوا العمل الميداني وحكموا أحكاما عالية, وتم عزل بعضهم عن العالم الخارجي في زنازين انفرادية.

وقالت اللجنة إن الأسرى في سجون الاحتلال يتعرضون في هذه الآونة لحملة تنكيل لم تشهدها السجون منذ السبعينيات, وتقوم إدارات السجون بعملية تنكيل لهم بشكل دوري بهدف إشاعة جو من اللااستقرارفي صفوفهم في محاولة منها لضرب وتعطيل الخطوات الاحتجاجية التي ينوي الأسرى اتخاذها ,وأكدت اللجنة في بيانها إن عملية التبادل هي التي ستنهي حالة المعاناة الشديدة للعديد من الأسرى ,وستعزز التلاحم ما بين قوي المقاومة ضد الاحتلال في كل مكان.

وأكد البيان أن قلوب آلاف الأسر الفلسطينية تنتظر الكثير من صفقة التبادل المتوقعة حيث يأملون أن تشمل فلذات أكبادهم الذين قضوا زهرات شبابهم خلف قضبان الأسر.