المركز الفلسطيني لحقوق الانسان يستنكر ابعاد عائلة فلسطينية الى قطاع غزة

المركز  الفلسطيني لحقوق الانسان يستنكر ابعاد عائلة فلسطينية الى قطاع غزة

ألفت حداد / غزة

استنكر راجى الصورانى مدير المركز الفلسطينى لحقوق الانسان نية اسرائيل ابعاد عائلة فلسطينية الى قطاع غزة بشكل اجبارى. وقال الصورانى ان موقفنا واضح وصريح ومحدد حول عمليات الابعاد التى تعتبر منافية للقانون الدولى والقانون الدولى الانسانى واتفاقية جنيف الرابعة معربا عن اعتقاده ان عمليات الابعاد التى تمارس بحق العائلات الفلسطينية هى حرب غير مقبولة بكل المستويات .

وأكد ان المركز سيعمل بكل جهوده وطاقاته كما فى كل مرة فى محاولة لمنع هذه المسألة مشيرا الى ان عملية الابعاد هذه تعد الثانية التى تمارسها اسرائيل بحق عائلات فلسطينية خلال ستة اشهر.
واوضح ان ما تقوم به اسرائيل يدخل فى اطار عمليات الردع وليس العقاب للاستشهاديين المنتظرين وليس للاستشهاديين الذين انتقلوا الى رحمة الله مؤكدا على ان ذلك امر غير مقبول وهو جريمة حرب جديدة تمارسها اسرائيل.

وكانت صحيفة هآرتس الاسرائيلية قد نقلت فى عددها الصادر امس ان اسرائيل تعتزم ترحيل عدد من اقارب الشهيد محمد القواسمى منفذ عملية حيفا الاسبوع الماضى التى ادت الى مقتل 17 اسرائيلى من الخليل الى قطاع غزة.

وحول اختيار قطاع غزة تحديدا لعمليات الابعاد قال الصورانى ان اسرائيل لا تستطيع ابعادهم الى اى دولة أخرى لانها تعلم ان ما تقوم به هو انتهاك لحقوق الانسان ومنافى لاتفاقية جنيف الرابعة مشيرا الى اى دولة عربية أو أوربية لا تقبل استقبال أى مبعد لان ذلك مخالف للقوانين .