المستوطنون يحرقون منزلا فلسطينيا في الخليل

المستوطنون يحرقون منزلا فلسطينيا في الخليل

قالت مصادر فلسطينية في مدينة الخليل ان مجموعة من اوباش المستوطنين في "كريات أربع" اعتدت، اليوم الاثنين، على منزل المواطن سعيد دعنا واشعلت النيران فيه.

وقال شهود عيان أن المستوطنين احرقوا الاطارات والقوا بها داخل المنزل، مما ادى الى احراقه واصابة أفراد العائلة بحروق وحالات اختناق.

وكانت جماعات من المستوطنين الفاشيين قد بدأت اعتداءاتها على سكان المدينة المحتلة، فجر اليوم، خاصة في منطقة "واد النصارى" المستهدفة بعمليات التوسع الاستيطاني منذ نحو عام.

وقال شهود عيان، ومواطنون يقيمون في الحي "إن ما يزيد عن 100 مستوطن مسلح هاجموا المنازل في وقت كانت فيه قوات الاحتلال تقوم بإزالة عدد من الكرفانات والخيام التي أقامها المستوطنون على أراض استولوا عليها بالقوة على الطرف الغربي من المستوطنة تعود لعائلة دعنا.

وأوضح المواطن ناصر دعنا، الذي يقيم بالقرب من "كريات أربع" أن المستوطنين جددوا هجماتهم ضد المنزل ومنازل أخرى مجاورة، وأضرموا النار في بعضها، من بينها منزل شقيقه سعيد حسن دعنا، الذي لحقت به أضرار كبيرة، ومنزل كايد ناصر دعنا، وأيمن دعنا وغيرهم.

واستخدم المستوطنون الذين أثاروا أجواء من الرعب والهلع في المنطقة، الزجاجات الحارقة، وأضرموا النار في إطارات السيارات بجوار وأمام النوافذ والأبواب، فيما هرعت قوات كبيرة من جيش الاحتلال إلى المنطقة، وفرضت جملة من الإجراءات العسكرية المشددة عليها.