المطران يونان يلتقي البابا شنودة ويطلعه على حقيقة الأوضاع في الديار المقدسة

المطران يونان يلتقي البابا شنودة ويطلعه على حقيقة الأوضاع في الديار المقدسة

القدس/ القاهرة: عقدت اللجنة التنفيذية لمجلس كنائس الشرق الأوسط اجتماعها النصف السنوي في القاهرة بحضور جميع الأعضاء وفي مقدمتهم الرؤساء الأربع وهم قداسة البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية للأقباط الأرثوذكس في العالم أجمع، ورئيس أساقفة ابيلا ذوروثيوس ممثل بطريركية الروم الأرثوذكس في الديار المقدسة، والمطران يوحنا قُلته، والقس صفوت أيوب، وحضر الاجتماع ايضاً سيادة المطران الدكتور منيب اندريا يونان، رئيس الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الديار المقدسة والأردن، ونيافة الحبر الجليل المطران جورج صليبا، متروبوليت جبل لبنان وشرق بيروت للسريان الأرثوذكس.
وقدم الأمين العام للمجلس الدكتور جرجس صالح تقريراً عاما حول المجلس ونشاطاته وفاعليته للفترة السابقة ورؤياه للفترة القادمة.
وتناول المجتمعون في البحث الأوضاع السائدة في وطننا العربي وحالة الكنائس وأوضاعها، وكيفية إيجاد آلية للتجاوب السريع مع الحالات الطارئة وتقديم المساعدات المطلوبة الضرورية.
وبعد مداولات مستفيضة قررت اللجنة التنفيذية عقد اجتماع الهيئة العمومية للمجلس في أواخر شهر تشرين الثاني القادم لانتخاب لجنة تنفيذية جديدة والأمين العام للفترة القادمة.
وقد التقى المطران يونان بقداسة البابا شنودة على هامش هذه الاجتماعات إذ تداولا في تعزيز العلاقة والتعاون المشترك بين الكنيستين.
وقد اطلع سيادة المطران يونان البابا شنودة على حقيقة الأوضاع السائدة في الديار المقدسة وما يواجهه شعبنا الفلسطيني من معاناة صعبة وقاسية، وأبدى قداسته تعاضده المتواصل مع شعبنا الفلسطيني ودعمه لقضيته العادلة حتى يحصل على حقوقه المشروعة الكاملة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018