انتهاء اجتماع الوفد الأمني المصري ووفد حركة فتح في غزة

انتهاء اجتماع الوفد الأمني المصري ووفد حركة فتح في غزة

اعرب زكريا الاغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عن تفائله بان كافة الفصائل والقوى الفلسطينية ستعمل كل ما بوسعها من أجل تحقيق مصلحة الشعب الفلسطيني. وجاءت تأكيدات الاغا هذه بأعقاب انتهاء الاجتماع الذى ضم وفد حركة فتح مع الوفد الامني المصري فى فندق البيتش على شاطئ بحر غزة.

وقد استمر اجتماع فتح مع الوفد المصري زهاء الساعتين سبقه اجتماع مع قادة الاجهزة الامنية الفلسطينية ضم كل من: اللواء عبد الرزاق المجايدة رئيس جهاز الامن الوطني والعقيد رشيد ابو شباك رئيس جهاز الامن الوقائي والعقيد موسى عرفات رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية ومحمود عصفور رئيس جهاز الشرطة.

قد ضم وفد حركة فتح كل من سمير المشهراوي عضو اللجنة الحركية العليا لحركة فتح وزكريا الاغا وصخر بسيسو وعبد العزيز شاهين ورشيد ابو شباك واحمد حلس.

وافادت مراسلتنا في غزة، ألفت حداد ان الاغا وصف الاجتماع بانه كان جيدا وسادته روح الاخوة حيث تناول وجهات النظر حول الاوضاع الحالية والجهود المصرية المبذولة لوقف العنف الاسرائيلي بحق ابناء الشعب الفلسطيني ودرء المخاطر عنه.

واضاف "انه تم الاتفاق على مواصلة الحوار والحديث بين كل قطاعات الشعب الفلسطيني الذى تمثله الفصائل الفلسطينية على اختلافها وبين الاخوة المصريين". كما أوضح انه لم تكن هناك مطالب مصرية من الجانب الفلسطيني وانما كانت جهود مصرية من أجل درء المخاطر ووقف العدوان المستمر والبحث مع القوى والفصائل الفلسطينية حول أفضل السبل لخدمة المصالح العليا للشعب الفلسطيني.

وثمن الاغا الجهود المصرية معربا عن امله ان تاتي بثمارها وان تسفر عن وقف العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني وان تعود عملية السلام الى مسارها الطبيعي. وقال "انا متفائل من ان كافة القوى والفصائل الفلسطينة ستعمل كل ما فى وسعها لتحقيق المصلحة العليا للشعب الفلسطيني".

واكد الاغا ان الاجتماع لم يبحث مسألة وقف اطلاق النار، الا انه تم التأكيد من قبل الجانب المصري بدعم الموقف الفلسطيني. وفي هذا السياق قال الأغا "لقد اوضحوا لنا انهم سيبذلوا كل ما فى وسعهم من أجل مصلحة الشعب الفلسطيني". وتابع "لقد اتفقنا وكافة الفصائل الفلسطينة على انه اذا اوقفت اسرائيل عدوانها على الشعب الفسطينيى وانهت الاحتلال واوقفت الهدم والتدمير، فانه يمكن بناء على ذلك ان نناقش بايجابية أي خطوات باتجاه وقف اطلاق النار.

هذا ومن المقرر ان يذهب الوفد المصري فى وقت لاحق من مساء اليوم للقاء الزعيم الروحى لحركة حماس الشيخ احمد ياسين فى منزله. ومن المقرر ان يصل رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس ابو مازن الى غزة مساء اليوم أو يوم غدا للاطلاع على آخر التطورات على صعيد الجهود المصرية.
وياتى اجتماع الوفد المصرى مع الفصائل الفلسطينية قبيل ساعات قليلة من بدء اجتماع امني فلسطيني اسرائيلي بين كل من محمد دحلان وزير شؤون الامن الداخلي وعاموس جلعاد منسق شؤون المناطق فى مدينة هرتسيليا وذلك استكمالا للاجتماع الذى عقد امس بينهما.