بمبادرة زحالقة: الكنيست تبحث اعتداء المستوطنين على عائلة النواجعة الفلسطينية

بمبادرة زحالقة: الكنيست تبحث اعتداء المستوطنين على عائلة النواجعة الفلسطينية

وافقت رئاسة الكنيست منتصف الاسبوع على طلب النائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، لعقد جلسة عاجلة لبحث الاعتداء الوحشي من قبل عدد من المستوطنين على عائلة فلسطينية من من قرية سوسيا شرق بلدة يطا جنوب الخليل يوم 8/6/2008.

وقال النائب زحالقة في طلبه لرئاسة الكنيست إن "الإعتداء الأخير هو أنموذج لما يعانيه الفلسطينيون من اعتداءات قطعان المستوطنين، وقد حظي الاعتداء المذكور بالإهتمام بسبب التوثيق المصوَّر مع أن هناك اعتداءات أفظع بكثير من التي تعرضت لها عائلة النواجعة".

ونقلت وسائل اعلامية شريطا مصوراً يوثق اعتداء قطعان المستوطنين على أفراد العائلة الفلسطينية وهم: خليل سلامة النواجعة (70عاما)، وزوجته تمام خليل النواجعة (68عاما)، ويوسف إسماعيل سلامة النواجعة (32عاما)، الذين أصيبوا بجروح نازفة وكسور ورضوض في أنحاء الجسم جراء الاعتداء عليهم بأدوات حادة وقضبان حديدية من قبل عشرة من المستوطنين، وذلك بعد مهاجمتهم لمنزل العائلة الواقع على مسافة كيلو متر إلى الشمال الشرقي من مستعمرة 'هافات يائير'.

وكانت السيدة تمام قد نقلت إلى مستشفى 'سيروكا' في مدينة السبع، اثر إصابتها بجروح عميقة في وجهها ورأسها، بينما نقل زوجها خليل وابن شقيقه يوسف إلى مستشفى أبو الحسن القاسم في بلدة يطا.