توقعات بتوسيع العمليات العسكرية على طول محور فيلاديلفي

توقعات بتوسيع العمليات العسكرية على طول محور فيلاديلفي

تشير التوقعات الإسرائيلية إلى إمكانية توسيع العمليات العسكرية للإحتلال جنوب قطاع غزة، على طول محور فيلاديلفي، وذلك بذريعة البحث عن المزيد من الأنفاق، بعد الإدعاءات بأنه تم الكشف عن 13 نفقاً في مقطع يصل طوله إلى 600 متر.

وادعى أحد قادة كتائب "غفعاتي"، يوسي دروري، التي توغلت في الأراضي الفلسطينية بالقرب من محور فيلاديلفي منذ ثلاثة أيام، أنه "يمكن التقدير أن هناك العشرات بل المئات من الأنفاق على طول المحور". وبحسبه فقد تم الكشف عن 8 أنفاق في مقطع يصل طوله إلى 300 متر.

وبحسب التقارير الإسرائيلية، فقد كشف فرقة احتلالية أخرى "كتيبة الجوالة الصحراوية"، والتي تعمل في المنطقة، عن 5 أنفاق أخرى في مقطع آخر بطول مشابه.

ونقل عن دروري قوله أنه تم الكشف عن 13 نفقاً منذ بداية الحملة العسكرية الحالية، وجميعها تتجه باتجاه الحدود مع مصر، وأنها استخدمت لتهريب الأسلحة من مصر. وقد تم الكشف عنها في أعقاب معلومات إستخبارية قدمها جهاز الأمن العام (الشاباك) للجيش، أو أثناء تمشيط المنطقة.

وأضافت المصادر ذاتها أن جيش الإحتلال يعمل على الكشف على هذه الأنفاق وتدميرها. وأنه تم حفر بعضها من داخل البيوت أو في المناطق الزراعية.

وتوقعت المصادر ذاتها أن الكشف عن هذه الأنفاق سيجعل الجيش يقوم بتوسيع عملياته العسكرية في جنوب قطاع غزة على طول محور فيلاديلفي، بزعم أن هناك المئات من هذه الأنفاق.

كما جاء أنه منذ وقوع الجندي غلعاد شاليط في الأسر، فقد تم الكشف عن 25 نفقاً في قطاع غزة، استخدمت لتهريب الأسلحة أو لتنفيذ عمليات في داخل إسرائيل، مثلما حصل في عملية "الوهم المتبدد" في كرم أبو سالم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018