جريمة جديدة - فلسطينية تضع مولودة على حاجز سالم الاحتلالي بعد منعها من المرور.. استشهاد المولودة

جريمة جديدة - فلسطينية تضع مولودة على حاجز سالم الاحتلالي بعد منعها من المرور.. استشهاد المولودة

جريمة إسرائيلية جديدة تقترفها قوات الاحتلال المتمركزة على حواجز الموت الاسرائيلية حيث أكدت مصادر طبية ومحلية في قرية سالم شرق نابلس بأن المواطنة رلى غازي الغول 32 عاما من سكان سالم وضعت مولودتها على الحاجز الاحتلالي المقام على مدخل القرية بعد أن منعها المحتلون من المرور فيما توفيت المولودة خلال عملية الولادة التي تمت على التراب والحجارة بمساعدة زوجها المواطن داود محمود اشتية .

ونقل مراسلنا في الضفة الغربية / رومل شحرور السويطي عن هارون اشتية شقيق زوج المواطنة قوله بأن شقيقه كان قد توجه صباح اليوم صوب الحاجز مصطحبا زوجته وهي على وشك الولادة بعد أن اتصل بسيارة الهلال الاحمر وبعد انتظار حوالي ربع ساعة بدأت علامات الولادة تظهر على الزوجة المسكينة فبدأ الزوج بالتوسل لجنود الاحتلال بأن يسمحوا له بالمرور خاصة وانهم يشاهدون بانفسهم حالة زوجته الا انهم رفضوا ذلك قطعيا .

وخلال ذلك قام المواطن بوضع زوجته خلف صخرة في محاولة منه لمساعدتها على الولادة وبالفعل وضعت زوجته المولودة الا انها فارقت الحياة بعد لحظات من الولادة .

وأكد هارون اشتية بأن المحتلين وبعد أن تأكدوا بأن الزوجة قد وضعت وأن المولودة قد توفيت سمحوا للزوجين بالمرور صوب نابلس وهم يحملون المولدة الميتة فيما تم تشييع المولودة في مقبرة القرية لاحقا .

واعرب اشتية عن حزنه وغضبه من هذه الممارسات الاحتلالية القمعية والتي وصفها بالنازية البغيضة وتساءل ما هو ذنب هذه المواطنة حتى تحرم من وليدتها وبهذه الطريقة البشعة .