حركة فتح تحتج على اجتماع كولن باول بمحمود عباس في أريحا ومحاولة استثناء الرئيس عرفات

حركة فتح تحتج على اجتماع كولن باول بمحمود عباس في أريحا ومحاولة استثناء الرئيس عرفات

قال حسين الشيخ مسؤول مرجعية حركة فتح في الضفة الغربية أن "حركة فتح ترفض رفضا قاطعا تهميش دور الرئيس عرفات، الزعيم الشرعي المنتخب، والاكتفاء فقط بالاجتماع مع رئيس الوزراء محمود عباس أبو مازن".

وتابع الشيخ ان "زيارة باول إلى المنطقة تأتي في سياق الانحياز الأمريكي لحكومة شارون، والتغطية على جرائمها ضد الشعب الفلسطيني وصرف الأنظار عن هذه الجرائم من خلال طرح خريطة الطريق التي تطالب بوقف الانتفاضة والمقاومة".

وقال الشيخ أن حركة فتح –اقليم رام الله- دعت في بيان لها إلى "الاضراب العام اليوم الأحد" في الضفة الغربية احتجاجا على زيارة باول إلى الأراضي الفلسطينية وتعمد عدم الالتقاء بالرئيس عرفات.

وأفادت مراسلتنا ففي غزة ألفت حداد ان لقاء كلون باول وابو مازن قد بدأ اليوم الأحد في مدينة أريحا بعد ان كان مقررا عقده في رام الله لمناقشة خطة خارطة الطريق لاحياء السلام في الشرق الاوسط.

وحسب مسؤولون فلسطينيون جاء تغيير مكان الاجتماع بناء على طلب أمريكي فيما قال مسؤول فلسطيني بارز فضل عدم ذكر اسمه إن أبو مازن طلب من الأميركيين الاجتماع في أريحا لعدم وضعه في موقف محرج أمام الرئيس ياسر عرفات.

ويعرب الفلسطينيون عن املهم ان يحمل باول اثناء اجتماعه مع ابو مازن القبول الاسرائيلى بالالتزام بخطة خارطة الطريق خاصة وان الجانب الفلسطينى اعلن عن قبوله لهذه الخطة .