حزب الشعب الفلسطيني يطالب كافة الإطراف بتسمية مندوبيها للبدء الحوار الوطني

حزب الشعب الفلسطيني  يطالب كافة الإطراف بتسمية مندوبيها  للبدء الحوار الوطني

دعا حزب الشعب الفلسطيني للبدء بجولة الحوار الوطني الفلسطيني للإسراع بالخروج من الأزمة الحالية والتوصل إلى حكومة وحدة وطنية حقيقة تنهي حالة الفلتان وتضع معالجات جدية للازمة الاقتصادية التي تعصف بالوضع الفلسطيني وتوقف حالة التدهور لمكانة القضية الوطنية الفلسطينية على الصعيد السياسي ،ونحافظ على النظام السياسي الفلسطيني وتعمل على فك الحصار الظالم الذي يتعرض له شعبنا الفلسطيني.

وطالب وليد العوض عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني عضو لجنة الحوار الوطني بعدم المماطلة والتسويف في بدء بالحوار مشددا على ضرورة أن تقوم كافة الإطراف المعنية بالحوار التي لم تسمي مندوبيها القيام بذلك خاصة بعد أن طلبت لجنة المتابعة ذلك أكثر من مرة ،وفي هذا السياق شدد العوض على انه في حال استمرار هذه الحالة لابد وان تعقد لجنة المتابعة اجتماعا طارئا تناقش فيه هذا الأمر وتشير بوضوح للعقبات التي ما زالت تعترض البدء بالحوار بمشاركة الجميع وعلى أساس وثيقة الوفاق الوطني، خاصة وان لجنة المتابعة كانت قد أعلنت منذ أسبوع عن موعد لبدء الحوار الأمر الذي سيفقدها مصداقيتها أمام الجمهور إذا ما استمر الأمر على هذه الحال.


وأشار العوض أن لابد وان يؤدي الحوار المنشود إلى الحفاظ على العملية الديمقراطية كناظم للحياة الداخلية الفلسطينية والابتعاد عن كل أساليب العنف في معالجة الشأن الداخلي، والبدء بتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني.

وأكد العوض أن التصدي لهذه المخاطر الكبيرة تتطلب مشاركة كافة القوى السياسية والكتل البرلمانية التي سبق وتوصلت إلى اتفاق على وثيقة الوفاق الوطني في حزيران من العام الماضي.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018