حكومة هنية: تصريحات الرئاسة الفلسطينية تمثل ضربة قاصمة للجهود المصرية والعربية للمصالحة

حكومة هنية: تصريحات الرئاسة الفلسطينية تمثل ضربة قاصمة للجهود المصرية والعربية للمصالحة

قالت الحكومة المقالة فى غزة ان تصريحات الرئاسة الفلسطينية في المؤتمر الصحفي مع وزيرة الخارجية الامريكية في الادارة التي تستعد للرحيل قريبا عن البيت الابيض بانكار وجود معتقلين سياسيين وتأكيد على تطبيق الشق الامني من خارطة الطريق التي تتضمن سحب سلاح المقاومة واعتقال المقاومين تمثل ضربة قاصمة للجهود المصرية والعربية للمصالحة واعلان نعي لنجاح أي حوار فلسطيني فلسطيني.

واكدت الحكومة ان الحوار الفلسطيني يتطلب وقفا فوريا لحملات الاعتقال بحق أبناء شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية واطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين في سجون الضفة ووقف الارتهان امام الضغوط الامريكية والتي جاءت لتكريسها رايس في زيارتها اليوم.

كما اكدت إن هذه التصريحات من قبل الرئاسة في هذا التوقيت من قبل الرئاسة تؤكد ان القرار الامني في الضفة الغربية ليس فلسطينيا وان الفيتو الامريكي لا زال قائما امام انطلاق أي حوار فلسطيني متسائلة اذا ليس باستطاعة قيادة الضفة اطلاق سراح المعتقلين السياسيين لديهم الان كيف سيكون مصير الحوار على اعادة بناء وهيكلة الاجهزة الامنية على اسس وطنية في ظل العقيدة الامنية القائمة على خارطة الطريق لحماية أمن الاحتلال بديلا عن حماية امن أبناء شعبنا.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية