حماس: تحقيق المصالحة مرتبط بإنهاء ملف الاعتقال السياسي..

حماس: تحقيق المصالحة مرتبط بإنهاء ملف الاعتقال السياسي..

أكدت حركة حماس أن تحقيق اتفاقية مصالحة فلسطينية مرتبطة بإنهاء ملف الاعتقال السياسي في الضفة، موضحة أنه إذا أرادت مصر للحوار أن ينجح في الأوقات المحددة يجب ألا يتم الانتظار إلى هذا الوقت دون تحقيق تقاربات بين الطرفين، ولذلك قامت مصر بالاتصال بالأطراف قبل الموعد السابق وبناء عليه تم تأجيل الجولات إلى 25 آب (أغسطس) القادم بناء على طلب حركة فتح لعدم تحقيق أي تقدم قي ملف الاعتقال السياسي.

وحول خروج كوادر فتح للمشاركة في المؤتمر السادس في مدينة بيت لحم، قال القيادي في حركة "حماس" الدكتور إسماعيل رضوان إن قرار الحركة ما زال واضحا ومرهونا بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين في سجون الضفة الغربية، وإعطاء غزة حصتها من جوازات السفر لحرية تنقل الأفراد والمرضى للعلاج بالخارج بحرية.

وفي السياق ذاته أكد رضوان أنه لا علم للحركة بطلب تركيا من مصر التدخل في ملف الحوار بين الحركتين.

وكانت عدة مصادر صحفية عربية، قد تحدثت إن تركيا طلبت رسميا من القاهرة راعية الحوار الفلسطيني الداخلي أن تسمح لها بالتدخل لدى حركتي "حماس" و"فتح" لإنجاح هذا الحوار, موضحةً إن تركيا تسعى للتدخل لدى الحركتين لتقريب وجهات النظر بينهما لإنهاء الانقسام، وإنها تريد أيضا أن يكون لها دور في الصراع العربي -الإسرائيلي لما لها من علاقات مع السلطة الفلسطينية وإسرائيل.

وبينت المصادر أن الأتراك قدموا الطلب لوزير المخابرات المصري عمر سليمان، وطلبوا أيضا من الرئيس محمود عباس استشارة القاهرة كي تسمح لهم بالتدخل والمساعدة في الحوار دون أي ظهور إعلامي لهذا التدخل، إلا أن "حماس" قالت إن لا علم لها بهذا الموضوع.