حماس والجهاد تتهمان اسرائيل بخرق الهدنة

حماس والجهاد تتهمان اسرائيل بخرق الهدنة

اتهمت حركتا المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي إسرائيل بارتكاب أكثر من سبعين خرقا للهدنة المعلنة منذ شهر وأكدتا أن الاستمرار في ذلك يعرض الهدنة للانهيار.

وقال إسماعيل هنية القيادي في حركة حماس إن الاحتلال الإسرائيلي لم يلتزم خلال شهر بشروط الهدنة تحديدا ما يتصل بملف الأسرى والمعتقلين. وأضاف أن حماس ستقوم بإبلاغ الجهات المعنية فلسطينيا وعربيا ودوليا بالخروقات الإسرائيلية المتواصلة.

وافادت مراسلتنا في قطاع غزة، الفت حداد، ان هنية حذر من ان استمرار الخروقات "يعرض الهدنة الى الانهيار" وتابع ان عدم استجابة اسرائيل لمطلب الافراج عن كل المعتقلين "يشكل ضرورة لتجديد الاجماع الفلسطيني على اتخاذ القرار المناسب بما يخدم مصلحة الشعب الفلسطيني ويقطع الطريق على المناورات الاسرائيلية" .

من جهته قال محمد الهندي القيادي في الجهاد الإسلامي إن إسرائيل قامت بعمليات قتل وهدم واقتحامات ومصادرة مزيد من الأراضي ومواصلة الاعتقالات إضافة إلى إقامة ثماني بؤر استيطانية جديدة منذ الإعلان عن الهدنة.

وأشار في هذا الصدد إلى قرار السماح بدخول اليهود إلى الحرم القدسي واعتبار الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 مناطق غير محتلة، بالإضافة إلى وضع ملف الأسرى والمعتقلين موضع الابتزاز والمساومة.

واشار الهندي الى ان "لقاءات مع محمود عباس ابو مازن ستتم مع الفصائل بعد عودته" الى الاراضي الفلسطينية من المغرب التي زارها بعد الولايات المتحدة .