رابطة الكنائس الإنجيلية في الشرق وتدعو إلى يوم صلاة لتشجيع أبناء المنطقة على الثبات في الأرض

رابطة الكنائس الإنجيلية في الشرق وتدعو إلى يوم صلاة لتشجيع أبناء المنطقة على الثبات في الأرض

ترأس سيادة المطران الدكتور منيب اندريا يونان، رئيس الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الديار المقدسة والأردن، نائب رئيس الاتحاد اللوثري العالمي، اجتماعات الهيئة الإدارية لرابطة الكنائس الإنجيلية الوطنية في الشرق الأوسط والتي عقدت في العاصمة المصرية القاهرة بحضور جميع الأعضاء والأمين العام للرابطة السيدة روز أنجيلا جرجور. وقد تدارست الهيئة الإدارية العديد من المواضيع الساخنة في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام، ومعاناة المؤمنين أبناء هذه الكنائس في كل من العراق والأردن وفلسطين، وخاصة ظاهرة الهجرة إلى خارج الوطن العربي.

وقررت الهيئة الإدارية دعوة جميع الكنائس في العالم العربي والعالم إلى إقامة صلاة خاصة يوم خميس الأسرار الذي يصادف 5 نيسان القادم من أجل مسيحيي وأبناء منطقة الشرق الأوسط ودعوتهم للثبات على الأرض ورفض فكرة الهجرة إلى الخارج.. وكذلك من اجل تحقيق استقرار في جميع بلدان المنطقة، وتحقيق طموحات وأمنيات شعبنا الفلسطيني في إنهاء الاحتلال وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ويذكر ان الرابطة تضم في عضويتها جميع الكنائس الإنجيلية في كل من فلسطين، وسورية ولبنان والعراق، وإيران والسودان وتونس والجزائر ومصر والمغرب ودول الخليج، وتعمل أيضاً على توحيد مواقفها في مواجهة الصعاب التي يعيشها أبناء هذه الدول، وتقدم كل مساعدة روحية ممكنة للصمود وعدم الهجرة إلى الغرب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018