ردود الفعل الفلسطينية على تصريحات الرئيس الأمريكي جورج بوش

ردود الفعل الفلسطينية على تصريحات الرئيس الأمريكي جورج بوش

في تعقيب لموقع "عرب48" على تصريحات الرئيس الامريكي جورج بوش اكد د. مصطفى البرغوثي - مدير مركز الدراسسات الاعلامية - لمراسلتنا في رام الله هديل حصري، ان الشروط الامريكية المتواصلة على الجانب الفلسطيني وربطها باعطاء الصلاحيات الواسعة لرئيس الوزراء الفلسطيني الجديد ستقود الى تدمير خارطة الطريق لانها تضع الضغط فقط على الجانب الفلسطيني دون اعتبار الامن والامان للشعب الفلسطيني الذي يرضخ الان تحت الاحتلال الاسرائيلي.

وتسآل البرغوثي عن المرجعية التي تستند عليها خطة خارطة الطريق واضاف هل الشرعية والقرارات الدولية ام هي ما تفرضه اسرائيل على الارض. اعتبر ان طرح خارطة الطريق في هذا الوقت بالذات هو ليس جهدا جديا وفعليا في اتجاه دفع الامور الى الامام في حل القضية الفلسطينية بل هو فقط غطاء على ما يجري من تداعيات في قضية الحرب على العراق.

واضاف انه لا يجوز ابقاء مشروع تجميد الاستيطان الاسرائيلي رهينة بالقرار الاسرائيلي بل كان من المفترض من الادارة الامريكية ان تفرض قراراتها بتجميد الاستيطان.

ومن جانبه اعتبر د سمير غوشة وزير شؤون القدس في السلطة الفلسطينة ان خطوة اعلان خارطة الطريق على الارض مرة اخرى هي خطوة ايجابية بالرغم من انها لاتلبي الطموحات الفلسطينية من حيث التوقيت والطرح الذي يفتقد الى جدول زمني لتطبيق وتنفيذ الخارطة فعليا.

وقال د . غوشة ان التنفيذ الملومس للخارطة هو الانسحاب الكلي للقوات الاحتلالية الاسرائيلية من كافة الاراضي الفلسطينية والعربية بما فيها مدينة القدس والاعتراف باقامة الدولة الفلسطينة.

وحول اراء الفصائل الفلسطينية قال جميل جلاوي عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية ان طرح مثل هذه المشاريع هو محاولة لتطويع وتركيع الشعب الفلسطيني واعطاءه جرعات تخديرية على حد قوله للاستجابة للضغوط الامريكية والاسرائيلية.

واضاف ان الاصرار الامريكي للضغط على الجانب الفلسطيني هو محاولة لتكييف القرار السياسي الفلسطيني وجعله قابلا بما يتوافق مع المصلحة الاسرائيلية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص