ردًا على ديسكين: "نهاية فتح هو حلم إسرائيلي بعيد المنال"

ردًا على ديسكين: "نهاية فتح هو حلم إسرائيلي بعيد المنال"

اكدت حركة فتح الأحد انها لا زالت "حركة قوية وضاربة جذورها فى الأرض" مؤكدة ان الحديث عن اضمحلال وتلاشي الحركة هو "حلم إسرائيلى بعيد المنال".
وقال ديسكين: "حركة "فتح في قطاع غزة تشهد حاليا اسوأ حالة لها منذ تأسيسها وانه اذا لم تتغير الامور فان هذه الحركة قد تنهار في غضون اشهر عدة وتختفي عن الساحة كليا في القطاع"

وقال ماهر مقداد الناطق باسم فتح تعقيبا على ما صرَّح به ديسكسن: "صحيح أن حركة فتح تعانى من بعض الإشكاليات والأزمات تجلت في أعلى مراحلها فى الخامس والعشرين من شهر يناير العام الجارى خلال الانتخابات التشريعية الا ان ذلك لا يعنى انها تضعف لانها حركة ضاربة جذورها في الارض".

وتابع مقداد يقول "نحن لا نريد التحدث عاطفيا او إنشائيا ولكن حركة فتح لها من الدماء والشباب والمناضلين الحريصين عل هذه الحركة ولا زالوا يقاتلون من اجلها وهم فى الصدارة فى كل القضايا الوطنية ولن يتخلوا عن دورهم من أجل أي شئ آخر والحديث عن اشكاليات تواجه الحركة لا يمكن ان يكون سببا في انهائها فحركة فتح حركة لن ينتهى دورها ومطلوب منها الكثير لتقوم به".

واكد ان حركة فتح لا يمكن ان تنفصل عن ابناء الشعب الفلسطيني الذي ظلت الى جانبه اربعة عقود كاملة مشددا على ضرورة ان تقوم فتح بالكثير من الاصلاحات داخلها ونبذ بعض الشخصيات الفاسدة وضرورة التغير والاقتراب من الجماهير الحياة الديمقراطية فى اوساط هذه الحركة مع ضرورة ان تكون مشاريع وتحركات على الأرض تعيد لملمة صفوف هذه الحركة والانطلاق بشكل قوة مرة اخرى

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018