رضوان: باب الحوار ما زال مفتوحا أمام تشكيل حكومة وحدة وطنية..

رضوان: باب الحوار ما زال مفتوحا أمام تشكيل حكومة وحدة وطنية..

أكد إسماعيل رضوان المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس أن الحركة ومنذ اللحظة الأولى بعد فوزها في انتخابات المجلس التشريعي حرصت على تحقيق الشراكة السياسية الكاملة بالتعاون مع كافة الفصائل الفلسطينية وعلى رأسها حركة فتح.
وأضاف رضوان خلال كلمة ألقاها في لقاء مفتوح نظمته حركة حماس في المسجد الكبير بخان يونس أن حركة حماس عرضت على حركة فتح الشراكة السياسية ودعتها للمشاركة في تشكيل حكومة وحدة وطنية إلا أن الأخيرة رفضت هذا العرض، مشيرا إلى وجود تيار في حركة فتح لا يقبل المشاركة في حكومة وحدة وطنية تقودها حماس.
وشدد رضوان على أن باب الحوار ما زال مفتوحا أمام المساعي الرامية إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية على أساس وثيقة الوفاق الوطني الفلسطيني، التي وقعت عليها معظم الفصائل، مؤكدا في الوقت ذاته أن حماس قدمت الكثير من التنازلات في سبيل إنجاح الحوار الوطني، وفي محاولة لفك الحصار عن الشعب الفلسطيني.
وأكد المتحدث باسم حماس أن المرونة التي أبدتها حماس لإنجاح الحوار الفلسطيني لا يعني بحال من الأحوال أن تكون حماس في أي حكومة قادمة مجرد شكل ليس له تأثير، داعيا جميع الأطراف إلى احترام مكانة حركة حماس في الشارع الفلسطيني الذي منحها صوته واختارها لتحقيق أهدافه والمحافظة على مصالحه وثوابته.
وقال إننا نتأثر لكل قطرة دم فلسطينية تراق في غير محلها، والواجب أن تراق هذه الدماء في مواجهة الاحتلال والعدو الصهيوني، لافتا إلى أن هذه الخلافات الداخلية لا يستفيد منها إلا العدو الصهيوني، أما الخاسر الوحيد فهو الشعب الفلسطيني أكمله، ودعا جميع الأطراف للعودة إلى طاولة الحوار ووقف المناكفات الإعلامية التي تزيد الأمور تعقيدا وتؤثر سلبا على أجواء الحوار

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018